رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل جديدة في واقعة هتك عرض أطفال بمدرسة شهيرة بالمعادي

طفلة
طفلة
Advertisements

تباشر نيابة المعادي الجزئية، اليوم الخميس، تحقيقاتها الموسعة في البلاغ السادس من ضحايا هتك العرض بمدرسة شهيرو بمنطقة المعادي.

 

البلاغ السادس جاء بعد بيان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، بحبس المتهم على ذمة تحقيقات القضية واستمعت لأقوال طفلات أُخريات أكدن أن "عامل" بالمدرسة لمس مناطق عفتهن واعتدى عليهن جنسيًا.

 

وواجهت النيابة الضحية الخامسة بالمتهم فانهارت الطفلة وقالت: "هو ده عمو اللي كان بيضربني في الحمام ويسرق الكتب بتاعتي، وقالي متقوليش لحد"، وأوضحت الطفلة: “هو كان بيضربني جامد في الحمام، وكان بيوجعني”.

 

وقال والد الطفلة أن زوجته أخبرته أن الطفلة تعاني من حساسية واحمرار في الجلد في المنطقة الخلفية لديها، وعندما توجها بها للكشف تبين تعرضها للاعتداء الجنسي، وهتك العرض، وأنهما شكا في الأمر عقب خبر القبض على المتهم بسبب الضحية الأولى، فأبلغا الأمن على الفور.

 

وكانت النيابة العامة تلقت بلاغا من والد طفلة ضد عامل بمدرسة بالمعادي هتك عرضها أثناء تواجدها بها فتولت النيابة العامة التحقيقات.

 

وسألت النيابة العامة والدى الطفلة المجنى عليها فأكدا علمهما منها بوقوع التعدى بدورة مياه المدرسة.

 

وكان المجلس القومي للطفولة والأمومة أعلن في وقت سابق عن تدخله في واقعة هتك عرض تلميذات بإحدى مدارس منطقة المعادي، مؤكدا تقديمه كافة سبل الدعم للأطفال الضحايا ولا سيما الدعم النفسي والقانوني.

 

وأوضح المجلس في بيان له، أن منظومة نجدة الطفل التابعة للمجلس القومي للطفولة والأمومة قد استقبلت بلاغ بواقعة تعرض طفلة تبلغ من العمر أربعة أعوام لهتك عرض من أحد العاملين بمدرسة بمنطقة المعادي ثم تبعها تقديم بلاغات من أسر ثلاث أطفال أخريات، يتضمن شهادات الأطفال تفيد بتعرضهن لهتك عرض على يد عامل بالمدرسة البالغ من العمر 48 عامًا والذي استدرجهن داخل دورة المياه وقام بهتك عرضهن.

 

وأكد المجلس القومي للطفولة على دعمه الكامل للأطفال الضحايا ولأسرهن حيث سيتم استقبال التلميذات بوحدة الدعم النفسي والمشورة الاسرية بالمجلس لتقديم أوجه الدعم النفسي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية