رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قوات الأورومو تقترب من أديس أبابا.. وآبي أحمد يدعو مغتربي إثيوبيا للعودة

رئيس وزراء إثيوبيا
رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد
Advertisements

برغم احتدام المعارك والصراع في إثيوبيا، فقد قام رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد بمحاولة بائسة لجمع مليون إثيوبي من الشتات، بدعوة الاحتفال بالكريسماس في 7 يناير 2022، تحت شعار تحدي "البيت الإثيوبي الكبير قادم"، في الوقت الذي أعلنت فيه جبهة تحرير تيجراي عن مغادرتها مناطق استراتيجية تكتيكيًا لتنفيذ ما سمته "هجمات حاسمة استراتيجية" ضد قوات الجيش الإثيوبي التابعة لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

 

دعوة مليون إثيوبي للعودة

كتب آبي أحمد تغريدة على تويتر "الإثيوبيين وأصدقاء إثيوبيا حول العالم، انضموا لتحدي "البيت الإثيوبي الكبير قادم"، مليون إثيوبي في 7 يناير 2022!"


محاولة آبي أحمد البائسة لجمع الإثيوبيين وأصدقائهم داخل إثيوبيا في يناير المقبل قوبلت بانتقاد وهجوم عليه من قبل الإثيوبيين المتابعين لحسابه على تويتر.

 

الهجوم على آبي أحمد

وهاجم أي أم آبي أحمد قائلًا: " مطار بولي الدولي ليس لديه القدرة على استقبال مليون شخص في غضون أسابيع، وخاصة أن معظم وجهتهم هي أديس أبابا، فالعاصمة ليس لديها القدرة على استضافة مليون شخص..." 

 

وعلق سيجن هيالي قائلًا: "هذا هو السبب الذي جعل إثيوبيا في فوضى.. كانت إثيوبيا تعتبر واحدة من أسرع 10 دول نموًا من العالم وتتطلع إلى الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية. كان الجدل حول ما إذا كان النمو الاقتصادي إما من رقمين أو من رقم واحد. الآن النمو أقل من الصفر ويتم وضع معدل الائتمان في القمامة."


وردت هيلين أر “أتمنى أن تتحدى مليون إثيوبي لتقديم تبرع لتعويض الخسارة”. 

 

الأورومو وأديس أبابا

وجاء ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه قوات الأورمو  سيطرتها على إحدي المدن  الكبرى في إقليم أوروميا القريب من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا وكتبت أورومو بالعربي على حسابها الرسمية بتويتر قائلة "سيطر #جيش_تحرير_الأورومو  #OLA على منطقة #اميا في جنوب غرب #شوا، بينما أطلقت أيضًا عمليات متجددة في شرق #شوا على بعد 25 كيلومترًا فقط من #أداما، تمكن #جيش_تحرير_الأورومو من صد هجوم شنته القوات الحكومية على مسافة 5 كيلومترات من مدينة #نكيمتي المحاصرة"


والجدير بالذكر أن آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا منحدر من قبيلة الأورمو، وتمتد منطقة "أوروميا" التي تقطنها مجموعة الأورومو. وتتكون المنطقة من عشرة أقاليم، أشهرها "شوا" الذي تقع في قلبه عاصمة البلاد أديس أبابا، وسيطر عليها حاليًا قوات الأورومو المناهضة لرئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد.

 

الإطاحة بآبي أحمد

كما أعلن المتحدث باسم جبهة تيجراي جوشوا رضا بأن خيارهم الوحيد هو الإطاحة بالنظام الإثيوبي بالقوة، موضحًا أن قوات تيجراي غادرت مناطق استراتيجية تكتيكيا لتنفيذ هجمات حاسمة استراتيجية أخرى ضد قوات آبي أحمد.


وكانت قوات تحرير تيجراي تمكنت من الاستيلاء على مخزون ضخم من الأسلحة التابعة للجي الإثيوبي، وقامت بقتل وأُسر الآلاف من الضباط والجنود رفيعي المستوى الذين قاوموهم.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية