رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الحل جاء من فرنسا.. تطور جديد في أزمة جورج قرداحي مع السعودية

وزير الإعلام اللبناني
وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي
Advertisements

أفادت صحيفة "القبس" الكويتية بأن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي يكثف التواصل مع وزير الإعلام جورج قرداحي والقوى المعارضة لاستقالته، ناقلا إليهم رغبة فرنسية باستقالة قرداحي.

وقالت إن "اجتماعا سيحصل ضمن الفريق، الذي ينتمي إليه قرداحي يبحث في إقناع الأخير بالاستقالة، قبيل زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للرياض، على أن يتم إخراج الاستقالة بشكل يحفظ ماء الوجه، لتكون استقالة قرداحي ورقة بيد ماكرون في حواره مع السعوديين في الملف اللبناني".

وأعلنت الحكومة السعودية، يوم 29 أكتوبر، استدعاء سفيرها لدى لبنان للتشاور مع إمهال السفير اللبناني لدى المملكة 48 ساعة للمغادرة، وذلك على خلفية الأزمة الدبلوماسية بين الرياض وبيروت، المتعلقة بتصريحات قرداحي، الذي قال في تصريح قبل تسلمه منصبه، ردا على سؤال حول موقفه مما يحدث في اليمن: "شعب يدافع عن نفسه، هل يعتدون على أحد؟.. في نظري هذه الحرب اليمنية عبثية يجب أن تتوقف".

واعتبر قرداحي أن "الحوثيين يدافعون عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي"، ليوجه له أحد الحضور سؤالا: "هل تعتبر أن الإمارات والسعودية تعتديان على اليمن؟". ورد: "أكيد فيه اعتداء، ليس لأنهم السعودية أو الإمارات ولكن لأن هناك اعتداء منذ 8 سنوات مستمرا، وما لا تستطيع تنفيذه في عامين أو ثلاثة لن تستطيع تنفيذه في 8 سنوات".

واتخذت الإمارات والبحرين والكويت خطوات مماثلة، ويهدد هذا التوتر الدبلوماسي بتفاقم الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان حاليا.

وقالت السعودية مرارا في وقت لاحق إن مصدر التوتر مع لبنان يتمثل في "هيمنة حزب الله" في الساحة السياسية اللبنانية. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية