رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبير: وصول إشعاعات الانفجار الشمسي للأرض اليوم.. وهذا ما يحدث

انفجار شمسي
انفجار شمسي
Advertisements

قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة: إن ناسا رصدت انفجارًا شمسيًّا خفيفًا أول أمس الخميس، ومن المتوقع وصول إشعاعها الى الأرض اليوم السبت، ويمكن أن تمتد الى الأحد طبقًا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي NOAA وNASA.

 

وأضاف "شراقي" على صفحته الشخصية بـ"فيس بوك"، أن هذه الظاهرة تسمى بانبعاث الكتل التاجية (CME) Coronal Mass Ejection، وللشمس دورات مدة كل منها 11 سنة فيها تتبادل الموجات الكهرومغناطيسية من الشمال للجنوب، وفى كل دورة يحدث نشاط شمسي قد يبعث بأشعة أكثر تسبب ارتفاع فى درجات الحرارة.

 

وأشار شراقي إلى أن الشمس بدأت دورتها الحالية 2018، ويبدو أنها دورة نشطة؛ حيث حدث انفجار شمسى 28 أكتوبر الماضى، كما يتميز السطح الشمسى بالنشاط والانفجارات نتيجة تشابك المجالات المغناطيسية بالقرب من البقع الشمسية التى تبدو سوداء لأنها أقل حرارة نسبيًا  (أكثر من 3500 درجة مئوية)، ينتج عنها طاقة مفاجأة هائلة تسمى التوهج الشمسي تعادل شدتها 2.5 مليون قنبلة نووية أو مليار قنبلة هيدروجينية، وقد تصل المقذوفات من الشمس ما يعادل حجم الأرض. 


وأكد أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، أن الشمس عبارة عن مفاعل نووي ضخم يصدر إشعاعاته تجاه الأرض التي يحميها الغلاف الجوى، وتنجذب تلك الإشعاعات اتجاه القطبين لحماية الحياة على سطح الأرض. 

 

وأوضح، أن حجم الضرر يزداد إذا كانت الأرض فى طريق الإشعاعات الشمسية مباشرة، وقد حدث بشدة عام 1859، من أهم تأثيرات التوهج الشمسي الشديد هي التشويش على الأجهزة الالكترونية، سقوط بعض الأقمار الصناعية، وتعطل الاتصالات اللاسلكية على الأرض، وأجهزة الملاحة فى الطائرات والسفن، أجهزة محطات توليد الكهرباء، أجهزة الكومبيوتر وservers وبالتالى الإنترنت، بعض الأجهزة الطبية. 

 

وأضاف، أما بالنسبة للإنسان فقد يسبب عددا من الآثار الجانبية السلبية الأخرى المتعلقة بالمزاج والقلق والنشاط الهرموني وغيره، وفى ظل ذلك قد يكون هناك منافع من هذا النشاط الشمسى.

واختتم: "انفجار أكتوبر الماضى أثناء الهالويين Halloween انتهى على خير دون تسجيل أضرار، وإن شاء الله لا يحدث أى ضرر أيضًا هذه المرة فى عيد الشكر Thanksgiving، وكأن الشمس تحتفل مع أمريكا بأعيادها".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية