رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تراجع أسعار الذهب في ختام التعاملات

الذهب
الذهب
Advertisements

تحظى أسعار الذهب اليومية باهتمام كثير من الأفراد والمستثمرين الذين يرغبون في اقتناء المعدن النفيس.

 

وتقدم “فيتو” لقرائها ومتابعيها أسعار الذهب وفقًا لآخر التحديثات في البورصات العالمية والمحلية.

 

وشهدت أسعار الذهب انخفاض ملحوظًا في الأسعار في ختام التعاملات اليومية حيث تراجع الجرام جنيهين.


أسعار الذهب عيار 21

وسجل سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 790 جنيهًا وبلغ سعر جرام الذهب عيار 14 نحو 526 جنيهًا.

 

أسعار الذهب عيار 18

وسجل سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 677 جنيهًا، ووصل سعر جرام الذهب عيار 22 لنحو 827 جنيهًا.

 

أسعار الذهب عيار 24

وبلغ سعر جرام الذهب عيار 24 نحو 902 جنيه، وسجل الجنيه الذهب نحو 6320 جنيهًا.

 

وهذه الأسعار غير شاملة المصنعية على الذهب والتي تتفاوت في السوق، حيث إن هناك مصنعيات 40 جنيهًا للجرام ومشغولات أخرى يصل سعر مصنعية الجرام إلى 200 جنيه وغير شاملة ضريبة القيمة المضافة ولا رسوم الدمغة والتي قد تصل في حدود ونطاق 15 جنيهًا لكل جرام.

 

الأسعار العالمية

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، إذ أدت مخاوف بشأن انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا رُصدت مؤخرا إلى زيادة الإقبال على المعدن الذي يمثل ملاذًا آمنًا.

 

ومع ذلك، يتجه الذهب نحو تسجيل تراجع أسبوعي، بفعل رهانات متزايدة على إمكانية تحول مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي إلى تشديد أكبر.

 

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 1797.46 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0445 بتوقيت جرينتش.

 

وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.8 بالمئة إلى 1797.70 دولار.

 

السلالة الجديدة

السلالة الجديدة التي رصدها علماء في دولة جنوب أفريقيا قد تكون قادرة على تفادي الاستجابة المناعية، ودفعت بريطانيا إلى المسارعة بفرض قيود على السفر من هذا البلد وإليه.

 

ومما ساعد الذهب أيضا على الصعود تراجع مؤشر الدولار 0.2 بالمئة من ذروة 16 شهرا المسجلة في وقت سابق من الأسبوع، في حين تراجعت أيضا عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات.

 

انخفاض الدولار

ويؤدي انخفاض الدولار إلى تقليص تكلفة الذهب بالنسبة للمشترين من حائزي العملات الأخرى، بينما يؤدي تراجع عوائد السندات لتقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدًا.

 

لكن الذهب خسر 2.6 بالمئة منذ بداية الأسبوع، ويتجه نحو تسجيل أسوأ أداء أسبوعي من السادس من أغسطس بفعل توقعات متزايدة لتقليص مجلس الاحتياطي الاتحادي شراء الأصول ورفعه أسعار الفائدة بوتيرة أسرع.

 

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 23.56 دولار للأوقية. وهبط البلاتين 1.2 بالمئة إلى 983.53 دولار، في حين زاد البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 1877.11 دولار.

 

والأربعاء، انخفض المعدن الثمين إلى ما دون المستوى الرئيس البالغ 1800 دولار هذا الأسبوع.

 

وأكدت إعادة تعيين رئيس مجلس الاحتياطي، جيروم باول، لفترة ثانية الرهانات على تشديد السياسة النقدية بشكل أسرع، وعززت الدولار.

 

ويجعل ارتفاع الدولار المعدن الأصفر، مكلفا لحاملي العملات الأخرى.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية