رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصرع مدربة جيم وخطيبها في تصادم سيارة ملاكي بأخرى نقل بالإسماعيلية

 تصادم سيارة ملاكي
تصادم سيارة ملاكي بأخرى - صورة أرشيفية
Advertisements

لقيت فتاة وخطيبها مصرعهما وأصيبت أخرى في تصادم سيارة ملاكي مع أخرى نقل  بطريق الإسماعيلية- القاهرة الصحراوي أمام منطقة أبو بلح التابعة لمركز ومدينة أبوصوير. 

 

إخطار بوقوع حادث 

تلقى اللواء منصور لاشين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من شرطة النجدة يفيد بورد بلاغ من المواطنين بتصادم سيارتين أحداهما ملاكي والأخرى نصف نقل، أدى إلى وفاة شخصين وإصابة آخر.  

 

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث للوقوف على ملابساته ومعاينة المنطقة.   

ودفع مرفق الإسعاف بالإسماعيلية برئاسة الدكتور حسن درويش بعدد من سيارات الإسعاف لنقل الجثامين إلى مشرحة مستشفى القصاصين المركزي، ونقل المصابة إلى مجمع الإسماعيلية الطبي.  

 

وأكد شهود عيان أنهم تفاجئوا بدخول سيارة ربع نقل في سيارة ملاكي كانت تقودها الفتاة والتي توفيت في الحال فور وقوع الحادث هي وشخص آخر.  

وتبين أن المتوفيين هما "فاطمة عبد العزيز زكي"، ٢٥ عاما - مدربة بصالة جيم، “حسن خالد مصطفى”، ٣٥ عاما ، بينما أصيبت "رنا غريب حسين" بكدمات وكسور. 

 

توجيهات عامة  

كثفت إدارات المرور بمديريات الأمن تنسيقها مع الإدارة العامة للمرور من انتشار خدماتها على كافة المحاور والطرق الرئيسية في ضوء المتغيرات الجوية لاتخاذ التدابير اللازمة، وذلك لمنع وقوع حوادث، مع إغلاق بعض الطرق الصحراوية في حالة انعدام الرؤية أمام قائدى السيارات. 

 

وحذر مصدر أمني بالإدارة العامة للمرور قائدي السيارات بضرورة الالتزام بالتعليمات والإرشادات للقيادة الآمنة في ضوء المتغيرات الجوية.

 

وأوضح المصدر أن أفضل نصيحة للتغلب على الشبورة هي عدم قيادة السيارة حتى تصبح الرؤية جيدة وتجنب القيادة خارج نهر الطريق تماما، والالتزام بتعليمات رجل المرور. 

 

وأشار إلى ضرورة أن تكون السرعة في حدود ما تسمح به الرؤية، وليس في حدود السرعة القانونية، بحيث تتمكن من التوقف عند رؤية الخطر قبل الاصطدام به، واستخدام آلة التنبيه على فترات متقطعة حتى تشعر الغير بوجودك، ومضاعفة مسافة الأمان بين سيارتك والسيارة التي أمامك، والسير في الحارة الوسطى من الطريق والاسترشاد بالخطوط الأرضية تحسبًا لوجود سيارة معطلة بالحارة اليمنى. 

 

وفي حالة تعطل السيارة يتم تجنيبها في أقصى يمين الطريق وبعيدا تماما عن نهر الطريق مع تشغيل كافة الأنوار وعدم النزول من السيارة حتى لا تعرض حياتك للخطر، والسير بسرعة منخفضة نظرًا لنقص معامل احتكاك الطريق مع إطارات السيارة نتيجة مياه المطر. 

 

وأكد أهمية التحكم في عجلة القيادة جيدا مع تشغيل المساحات بصفة مستمرة لضمان وضوح الرؤية، وتفادى الاستخدام المفاجئ والضغط الشديد على جهاز الفرامل حتى لا تنزلق السيارة في أي اتجاه إذا تساقطت الأمطار. 

 

وناشدت الإدارة العامة للمرور قائدي السيارات بضرورة الالتزام بقواعد القيادة الآمنة أثناء هطول الأمطار. 

 

وقال مصدر أمني: إن إرشادات ونصائح السلامة أعلى الطرق الرئيسية للحد من الحوادث المرورية تشمل: التأكد من سلامة الإطارات بما فيها الإطار الاحتياطي، واكتمال منسوب المحرك والفرامل، واكتمال منسوب المياه بالبطارية والرادياتير، وسلامة سير المروحة والدينامو، صلاحية فرامل اليد، وطفاية الحريق، وصلاحية العدادات المختلفة للسيارة والأنوار والإشارات، نظافة الزجاج الأمامي والخلفي وكشافات الإضاءة وكفاءة المساحات. 

 

كما حذر المصدر قائدى السيارات من: استخدام الهاتف المحمول لأنه يؤدي إلى فقدان التركيز أثناء قيادة السيارة، القيادة تحت تأثير المواد المخدرة، حيث إنها تؤدي إلى زيادة زمن رد الفعل بخلاف ما يُعتقد من أنها تزيد الانتباه، قيادة السيارة في حالة إرهاق، والتخطي الخاطئ لأنه يعرض القائد والآخرين لحوادث المرور، والانشغال بغير الطريق، والثقة الزائدة في القيادة لأن خطأ الغير قد يفوق مهارتك. 

 

وتابع: تجاوز السرعة المقررة قانونيا، لأنها تعرض للخطر، وتخطي السيارات في الحالات الممنوع فيها التخطي، والسير عكس الاتجاه لأنه يعتبر تعديًا على حق الغير في الطريق ويعرض لحوادث مروعة. 

 

ووزعت الإدارة العامة للمرور عددًا من سيارات الإغاثة المرورية على جميع أقسام الطرق، وتقوم بمساعدة قائدي السيارات الذين تعطلت سياراتهم على الطرق أو حوادث السيارات من خلال رقم التليفون 01221110000. 

 

وتمركزت سيارات الإغاثة العاجلة لمساعدة المواطنين بطرق «القاهرة - الإسكندرية» الصحراوي والزراعي، و«القاهرة - السويس»، و«القاهرة - الإسماعيلية»، و«بنها - شبرا» الحر تحسبًا لحدوث أعطال السيارات وتخصيص أرقام هواتف للتواصل مع المواطنين بخلاف شن ضباط المرور حملات لضبط قائدي الحافلات متعاطي المخدرات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية