رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد ترنح نظام آبي أحمد.. الجيش الإثيوبي ينتشر بمحيط سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة
Advertisements

أعلنت القوات المسلحة الإثيوبية، اليوم الخميس، نشر وحدات من الجيش الوطني في محيط منطقة سد النهضة، لتأمينه ضد أي خطر وإبعاد أي محاولات لمهاجمته، في ظل حالة التوتر التي تعصف بالبلاد واقتراب قوات عرقية التيجراي من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، إلى جانب حالة التوتر الحاد المشتعلة في إقليم بني شنقول.

 

وأفادت شبكة وقناة “سبوتنك” الروسية في نبأ عاجل، أن نشر قوات من الجيش الإثيوبي بمحيط سد النهضة يأتي تزامنا مع الصراع الذي تشهده القوات الإثيوبية وإقليم تيجراي.


ووفقًا لشبكة "فانا" الإثيوبية، قالت قوات الدفاع الإثيوبية ، مساء أمس الأربعاء، فإن أعمال بناء سد النهضة الكبير ما زالت جارية دون أي عقبات أمنية، حيث يعكف الجيش على  العمل في المنطقة ليلًا ونهارًا.

ونقلت قولها: "إلى جانب قوات دفاعنا الوطنية البطولية، تقوم الشرطة الفيدرالية في أقاليم أمهرة وجامبيلا وسيداما وإقليم شعوب جنوب إثيوبيا بتأدية مهامهم الوطنية بشجاعة".

 

هيئة الطاقة الإثيوبية

وأضاف هونديسا أنتجت هيئة الطاقة الكهربائية الإثيوبية 3.898 ألف جيجاوات من الطاقة الكهربائية، بالربع الأول من السنة المالية الحالية.

 

وتبدأ السنة المالية الإثيوبية في الثامن من يوليو وتنتهي في الـ30 من يونيو كل عام.

 

وأمس قال المدير التنفيذي للهيئة، أيايهو هونديسا، إنه كان من المخطط توليد 4 آلاف 783 جيجاوات من الكهرباء في الربع الأول من السنة المالية الحالية ولكنها أنتجت 3 آلاف و898 جيجاوات من الطاقة بنسبة 81.5 بالمئة من الخطة.

 

وأوضح المسؤول الإثيوبي ضمن تقرير الهيئة للربع الأول من العام الإثيوبي الحالي، أنه تم توليد 3 آلاف و778.5 جيجاوات من طاقة المياه، و108.4 جيجاوات من الرياح و10.7 جيجاوات من النفايات.

 

ولفت المسؤول الإثيوبي إلى أن البلاد بها نحو 21 محطة طاقة كهربائية قيد التشغيل. وقال إن محطات، طيس أباي 2، وقوقا، وجيبي 3، وأواش 2 و3، وأداما 2، أنتجت أكبر مما كان مخططًا لها.

 

وأكد المدير التنفيذي لهيئة طاقة الكهرباء الإثيوبية، على أن الهيئة تخطط  لتوليد 19 ألف 875.9 جيجاوات من الكهرباء خلال السنة المالية الحالية.

 

أسرى الجيش الإثيوبي 

وكان  المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية لغسي تولو، أعلن إن الفيديو المتداول بشأن أسرى الجيش "كاذب ومفبرك".

 

وزعم  المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية أن هذا الفيديو يهدف إلى نشر الإحباط بين صفوف الجيش، مؤكدًا أنه لا يوجد أسرى لدى جبهة تحرير تجراي منذ انسحاب القوات الإثيوبية من الإقليم.

 

وتابع  المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية  أن "هناك انتصارات كبيرة على أرض الميدان سنعلنها لاحقًا".

 

وكانت قوات جبهة الدفاع عن إقليم تيجراي، عرضت أمس، مقطع فيديو مهيب يظهر أسرى الحرب الإثيوبيون والإريتريون الذين تم أسرهم من قبل  قوات تيجراي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية