رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسبب المستحقات المالية.. الإذاعة ترفض اعتماد المصحف المرتل للطبلاوي

الشيخ محمد محمود
الشيخ محمد محمود الطبلاوي
Advertisements

 

تحل اليوم ذكرى ميلاد علم من أعلام دولة التلاوة المصرية ، وآخر حبة في مسبحة التلاوة، الشيخ القارئ الطبلاوي الذي ولد في مثل هذا اليوم 14 نوفمبر عام 1934م بحي ميت عقبة، التابع لمحافظة الجيزة، وتعود أصوله إلى محافظتي الشرقية والمنوفية

 

وكان للشيخ الطبلاوي أمنية وحيدة تمناها نقيب القراء السابق، غير أن هذه الأمنية التى كشفها «الطبلاوي» قبل رحيله بسبعة أشهر، لم تجد طريقها إلى التحقق إلا فترة قصيرة، بعدما رفضت لجنة القراء والمبتهلين اعتماد المصحف المرتل بصوت الشيخ الراحل محمد محمود الطبلاوى، ومن ثم تراجعت إذاعة القرآن الكريم في عهد رئيسها السابق عبد الصمد دسوقي مع 4 قراء آخرين هم: محمود صديق المنشاوي والشحات محمد أنور وعلى حجاج السويسي وأحمد الرزيقي.



مصحف الطبلاوي
كان الشيخ «الطبلاوي» قد سجل الختمة المرتلة كاملة بصوته، وعرضها على اللجنة لإجازة بثها على موجات إذاعة القرآن الكريم والإذاعات الأخرى، إلا أن اللجنة أعلنت فى يناير الماضى إذاعتها.

من جانبه، قال السيد صالح، الرئيس الأسبق لإذاعة القرآن الكريم: الختمة المرتلة التى نسمعها الآن لكبار القراء أمثال الشيوخ  مصطفى إسماعيل، ومحمد صديق المنشاوى، وعبد الباسط عبد الصمد، ومحمود الحصرى، والبنا، ومصطفى إسماعيل سُجلت داخل الإذاعة وعرضت على لجنة القراء فأجازتها.

ومنذ ذلك الحين لم يتم تسجيل أي ختمة داخل الإذاعة، والشيخ «الطبلاوي» و«محمد السيد ضيف» سجلا خارج الإذاعة، وبالتالى لا بد من عرضها على لجنة القراء، وحاول الشيخ محمود الطبلاوى من قبل عرض الأمر على اللجنة، لكن محاولته لم تكلل بالنجاح.

أما الشيخ «ضيف» سجل ختمة جميلة جدا خارج الإذاعة، وتذاع على قنوات المجد والسعودية، وحينما قدمها للإذاعة لم تتخذ أي إجراء، ولهذا على أسرة الطبلاوى والسيد ضيف مخاطبة رئيس الإذاعة، الذى يقوم بدوره فى تحويلها إلى لجنة القراء التى تستمع لها، وفى حال عدم وجود أي أخطاء يتم إذاعتها.



فلوس المراجعة
بدوره.. كشف إبراهيم الطبلاوى، نجل الشيخ الراحل محمد محمود الطبلاوى، أنه تقدم بطلب إلى رئيس الإذاعة محمد نوار، وأهدى الختمة المرتلة قبل 6 سنوات من أجل إذاعتها، مضيفا: آخر حاجة قالوها إنهم عاوزين فلوس لمراجعة المصحف المرتل.

مع أن المصحف تم مراجعته من قمم أبرزهم الشيخ رزق خليل حبة، ومحمود برانق، والدكتور أحمد المعصرانى، وقدمت التسجيلات للأزهر الشريف ومعى تصريح الأزهر بالموافقة على الإذاعة أكثر من 15 مرة كمصحف مرتل وسى دى ومصحف على جهاز إلكترونى، وحينما تواصلت مع محمد نوار رئيس الإذاعة وعرضت عليه المراجعات السابقة قال إن دفع المستحقات المالية أمر ضرورى؛ لأنه قرار رئيس الهيئة الوطنية للإعلام.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية