رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مبروك عطية يدافع عن رأيه في ضرب الزوجات: كلامي بالقرآن والسنة

الداعية مبروك عطية
الداعية مبروك عطية
Advertisements

شهدت الساعات الماضية حالة من الجدل أثارها الداعية الإسلامي الدكتور مبروك عطية؛ على خلفية ما اعتبره البعض تبريرًا لضرب الزوجة وتعنيفها.

وبدأت الواقعة عندما طرحت إحدى السيدات جانبًا من خلافها مع زوجها بأنه دائم الاعتداء عليها وضربها وتوجيه الإهانات لها، وما مثَّل مفاجأةً هو رد الشيخ مبروك عطية، حيث قال: "هناك قاعدة من يوم ما ربنا خلق العالم لغاية يوم القيامة، النساء مبالغات في الشكوى، هذه قاعدة لازم نحطها قدام عنينا".

وأضاف: «فيه قاعدة تقول لو الإنسان قام من النوم وضرب فورًا أو دخل على البيت وضرب فورًا، فهذا شخص يحتاج مستشفى أمراض عقلية لأنه أكيد عنده مرض، أما الإنسان الطبيعي فلا يمكن أن يصل لهذه الدرجة إلا بعد درجة استفزاز قوية جدًّا».


رأى البعض في حديث الداعية الإسلامي مبرِّرًا للعنف الأسري، وبمثابة قَبول مجتمعي للاعتداء على الزوجة وتعنيفها.

وعلى الفور تصدر هاشتاج «#اوقفوا_مبروك_عطية» قائمة الأكثر تداولًا على "تويتر"، على خلفية دعم مبروك عطية لضرب الزوجة وتعنيفها، حيث اعتبرت مجموعات نسوية مختلفة أن حديث عطية يُعطي تبريرًا للأزواج بالاعتداء على زوجاتهن ومعاقبتهن بالضرب والإهانة، وهو ما يُعد تجاوزًا غير مقبول، ويجب وقف هذا النوع من الدعم الذي يتلقَّاه الزوج الذي يلجأ للعنف بحق زوجته.

 

محاولة لتوضيح الموقف

وفي محاولة لتوضيح موقفه، خرج عطية في بث مباشر على "فيسبوك"، قائلًا: "إنه خلال لقاء الأربعاء الماضي تحدثت معه سيدة يضربها زوجها بالسكِّينة وخلافه"، زاعمًا أنه ردَّ بالرد الذي يُرضي الله عز وجل، قائلًا: "كل كلمة رديت بها لها دليل في السُّنة، لعدم وجود الزوج".

وأضاف أنه سأل الفتاة عن مزايا زوجها فردَّت بأنه يأتيها بأحسن الطعام وأفضله، لافتًا إلى أنه في الحلقة نفسها وقبل الانتهاء طالب كل رجل أن يقبِّل رأس زوجته ويحنو عليها.


وتابع أنه الوحيد الذي فسَّر قول الله تعالى بأن (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ)، بأنهم خدَّامون عند النساء.. قوَّام عليها بأنه سريع القيام عليها أي يُسارع في عملها ومساعدتها.


ولفت إلى أن الأشخاص يتصيدون كلمة ويتركون آلاف الكلمات، وعملوا عليها "هاشتاج": "هما مش لاقيين في الورد عيب قالوا يا أحمر الخدود".


وتابع الشيخ مبروك عطية في البث المباشر لتوضيح موقفه من الهجوم الذي طاله خلال الساعات القليلة الماضية، أن الجمهور يريد الشخص إطلاق اللعنات والمساعدة على الخصام، مؤكدًا: "بقالي 40 سنة على الشاشة بقول اتقوا الله في النساء".


وصرَّح في كلمته بأن النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، أوصى في خطبة الوداع بالنساء. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية