رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البحث عن طالب غارق في مياه النيل ببنها منذ 5 أيام

البحث عن طالب غارق
البحث عن طالب غارق في مياه النيل ببنها منذ 5 أيام
Advertisements

تواصل قوات الإنقاذ النهري بـالقليوبية والمنوفية بمساعدة عدد من غواصين الخير المتطوعين جهودها للبحث عن جثمان الشاب محمد عزت الطالب بالصف الثاني الثانوي ابن قرية ميت العطار بقرية كفر طحلة التابعة لدائرة مركز شرطة بنها بمحافظة القليوبية، حيث نزل للاستحمام الأحد الماضي بمياه فرع دمياط، إلا أنه تعرض للغرق وجارٍ أعمال البحث عن الجثمان منذ الأحد الماضي وحتى اليوم الخميس.


ويشارك في أعمال البحث 16 غواصًا لكن المشكلة أنهم لا يعملون بالطاقة الكاملة للفريق ولكن لاتساع رقعة المنطقة تحتاج عمليات البحث إلى أكثر من هذا العدد حيث إنهم ينزلون على دفعات ولكن لا يغطون المنطقة بالكامل.


ويوضح أحمد بلال، طالب بكلية الطب البيطري بجامعة بنها، وأحد أقارب طالب الصف الثاني الثانوي، الصعوبات التي تواجه فريق الإنقاذ في التوصل إلى جثمان قريبه، كاشفًا عن أن المنطقة التي يبحثون فيها تضم أشجارًا وضعها الصيادون تحت المياه بغرض صيد الأسماك، وهو ما يمنع فريق الإنقاذ من البحث بشكل جيد.


وكانت شهدت قرية طحلة، التابعة لمركز ومدينة بنها، بمحافظة القليوبية، غرق شاب يدعى "محمد عزت"، طالب بالصف الثاني الثانوي، حيث نزل للاستحمام الأحد الماضي بمياه النيل "فرع دمياط"، إلا أنه تعرض للغرق وجارٍ أعمال البحث عن الجثمان منذ الأحد الماضي وحتى اليوم الخميس.


وقال عزت بلال، إن نجله كان يدرس في المدرسة الصناعية بقرية طحلة، وهو في الأساس من قرية ميت العطار ببنها، وأنه تلقى خبر وفاة ابنه ليظل يبحث عنه لمدة 5 أيام متواصلة، قائلًا: "عايز أدفن ابني عشان يستريح".


وأضاف والد "محمد"، أن ابنته توفيت قبل أسابيع قليلة، وجاءه اتصال هاتفي، يخبره بضرورة الحضور إلى قرية كفر طحلة المجاورة لقريته مسرعًا، لأن نجله لقى مصرعه غرقا بمياه فرع دمياط.

 

وفي وقت سابق عثر أهالي قرية دفرة التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية على جثة طفل غريق بترعة القرية دون التعرف على هويته.

 

وتلقي اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية إخطارا من إدارة شرطة النجدة يفيد بورود بلاغ من الأهالي بقرية دفرة التابعة لمركز طنطا بالعثور على جثة طفل يبلغ من العمر نحو 10 سنوات بترعة القرية دون التعرف على هويته.


وانتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وجارٍ تكثيف جهود البحث لمعرفة هوية الطفل وتكثيف التحريات لكشف غموض الحادث ومعرفة سبب الوفاة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية