رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دمج الشركات يمكنه إنقاذ صناعة الرقائق من مزيد من التعثر

سيارات
سيارات
Advertisements

تخطط شركة هيونداي المتخصصة في صناعة السيارات، لتطوير وإنتاج  رقائق أشباه الموصلات للسيارات الخاصة بها لتقليل اعتمادها على الموردين الخارجيين.

 

هيونداي موبيس

وأوضح خوسيه مونوز، كبير مسؤولي التشغيل العالمي لشركة هيونداي أثناء حديثه مع المراسلين مؤخرًا، أنه على الرغم من مرور الأسوأ بسبب النقص المستمر في أشباه الموصلات، فإن الشركة تبذل ما في وسعها لتجنب مشكلات مماثلة في المستقبل.

وقال مونوز: "صناعة الرقائق تتعافى بسرعة كبيرة جدًا.. ولكن في حالتنا أيضًا، نريد أن نكون قادرين على تطوير رقائقنا الخاصة داخل المجموعة، لذلك فنحن أقل اعتمادًا على مثل هذا الوضع المحتمل.. يستغرق هذا الكثير من الاستثمار والوقت، ولكن هذا شيء نعمل عليه".

وأضاف مونوز أن شركة قطع غيار هيونداي موبيس التابعة للعلامة التجارية ستلعب دورًا مهمًا في تطوير الرقائق الداخلية.

 

دمج الشركات يمكنه إنقاذ صناعة الرقائق

هيونداي أيونك 5

يقول بوب لي، كبير مديري تطوير السوق للأسواق التجارية في شركة ريل تايم إينوفيجن": قد تكون القدرة على تأمين التوريد سمة مميزة لمصنعي المعدات الأصلية الناجحين الذين نجوا من هزة الصناعة والدمج. 

ومن المرجح أن تحصل الشركات المصنعة للمعدات الأصلية على شراكات مع الشركات التي يمكنها تأمين التوريد.. لكن هذا النقص سيدفع الصناعة إلى اعتماد تقنيات جديدة للرقاقات يكون إنتاجها أكثر اقتصادا، حيث لا يريد صانعو الرقائق صنع الرقائق القديمة التي يريدها صانعو السيارات.

على الرغم من النقص في الرقائق، تمكنت هيونداي من زيادة مبيعاتها العالمية طوال عام 2021. 

وقال مونوز أيضًا إن الشركة تسير على الطريق الصحيح لبدء إنتاج السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة في عام 2022، بينما تقوم في نفس الوقت بترقية وزيادة الطاقة الإنتاجية في مصنعها في ألاباما.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية