رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البابا تواضروس يناقش مستقبل إيبارشية بني مزار بعد وفاة أسقفها

البابا تواضروس وكهنة
البابا تواضروس وكهنة بني مزار
Advertisements

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية،بطريرك الكرازة المرقسية، في المقر البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي في وادي النطرون، مجمع كهنة إيبارشية بني مزار وتوابعها بحضور نيافة الأنبا إسطفانوس أسقف إيبارشية ببا والفشن وتوابعها والنائب البابوي لإيبارشية بني مزار.

ألقى قداسة البابا تواضروس كلمة روحية عن وحدانية القلب، ثم استمع إلى أسئلة كهنة بني مزار واستفساراتهم بخصوص مستقبل الإيبارشية بعد نياحة أسقفها مثلث الرحمات الأنبا أثناسيوس في مارس الماضي، ثم قامو بزيارة المكتبة البابوية المركزية وانتهى الاجتماع بالصلاة كما بدأ مع الصور التذكارية والهدايا المناسبة.

فيما استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، في المقر البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي في وادي النطرون، نيافة الأنبا صليب أسقف إيبارشية ميت غمر ودقادوس وبلاد الشرقية، حيث تناقش مع قداسته بخصوص بعض الأمور الرعوية.

كما قدم الأنبا صليب بحثًا تاريخيا عن زيارة العائلة المقدسة إلى منطقة دقادوس كإحدى محطات مسار رحلتها في مصر، حسبما تؤكد العديد من المراجع والوثائق القديمة.

كما استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني،في المقر البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي في وادي النطرون، نيافة الأنبا دوماديوس أسقف إيبارشية ٦ أكتوبر وأوسيم. 

 

وناقش البابا تواضروس مع أسقف ٦ أكتوبر بعض الأمور الرعوية الخاصة بالإيبارشية، وكذلك الموقف التعميري لدير القديس يحنس القصير، الذي يشرف نيافته عليه، من الناحيتين الرهبانية والمعمارية.

 

فيما استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، في المقر البابوي بالقاهرة أعضاء مجلس كنيسة الشهيدين مارجرجس وأبي سيفين بالواحة بمدينة نصر.

 

قدم أعضاء المجلس تقريرًا لقداسة البابا تواضروس عن الخدمة في الكنيسة والرؤية المستقبلية لها.

فيما استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، في المقر البابوي بالقاهرة، ثلاثة من السفراء الجدد الذين تم تعيينهم مؤخرًا لتمثيل مصر في دول ناميبيا والفاتيكان والسويد، وهم: السفير وائل لطفي سفير مصر في ناميبيا، والسفير محمد طلعت سفير مصر في الفاتيكان، والسفير أحمد عادل سفير مصر في السويد.

وتمنى قداسة البابا تواضروس لهم التوفيق والنجاح في عملهم الجديد، ودار حوار معهم حول دور الكنائس القبطية في المهجر ولا سيما الخدمات الطبية التي تقدمها الكنيسة في أفريقيا، كما تناول اللقاء أهمية تنشيط الدعوة لزيارة  مسار العائلة المقدسة، في مصر.

فيما استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، في المقر البابوي بالقاهرة، نيافة الأنبا أنجيلوس أسقف إيبارشية لندن. 

وقال القمص موسى إبراهيم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن اللقاء تناول مناقشة بعض الأمور الرعوية الخاصة بإيبارشية سيدني التي يشرف عليها نيافته حاليًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية