رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شقيق ميجان ماركل عن علاقتها بالأمير هاري: غدارة وستتركه مثلما فعلت مع زوجها السابق

ميجان ماركل والأمير
ميجان ماركل والأمير هاري
Advertisements

قال توماس ماركل "الابن"، شقيق الممثلة الأمريكية السابقة ميجان ماركل، إن شقيقته تخلت عن زوجها السابق دون سابق إنذار، وستفعل نفس الشيء مع زوجها الأمير هاري.

 

وأشار ماركل، في مقابلة تلفزيونية بأستراليا، نشرتها صحيفة ”ميرور“ البريطانية أمس الثلاثاء، إلى أن علاقات ميجان مع أزواجها وأصدقائها السابقين انتهت بكارثة، وأن هذا ما سيحدث مع الأمير هاري حفيد الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.

التخلي عن زوجها السابق

وقال ماركل: "كانت مع زوجها المنتج تريفور انلجسون وفجأة قررت التخلي عنه بدون سابق إنذار، هذا ما فعلته مع جميع الذين كانوا معها في السابق، علاقاتها مع زوجها وبقية من كانوا معها انتهت بكارثة".

 

وأضاف: "أعتقد أن هذا ما سيحدث للأمير هاري، إنها مسألة وقت ستفعل به مثلما فعلت بزوجها السابق، هاري سيكون هدفها التالي".

 

ميجان ماركل ستدمر حياة الأمير هاري

وكشف ماركل أنه بعث رسالة لهاري في الصيف الماضي حذره من ميجان، مضيفا: "أخبرته في الرسالة أن ميجان ستدمر حياته، حياتها ضحلة لا عمق فيها وستتخلى عنه، إنها شخصية زائفة ومتنمرة وامرأة منهكة ومغرورة".

 

العيش في أمريكا

وتعيش ميجان مع الأمير هاري وطفليهما ”ارشي“ و“ليليبيت“ في مدينة ”لوس انجلوس“ الأمريكية، حيث اشتريا منزلا فخما بقيمة 14.6 مليون دولار العام الماضي، بعد قرارهما التخلي عن الحياة الملكية والرحيل للولايات المتحدة، إثر تقارير تحدثت عن خلافات عميقة بين هاري من جهة، وشقيقه الأكبر الأمير وليام وزوجته كيت مدلتون من جهة أخرى.

 

وتفاقمت تلك الخلافات بعد الاتهامات بالعنصرية للعائلة الملكية، التي وجهتها ميجان خلال المقابلة التلفزيونية المثيرة للجدل مع اوبرا ونيفري في شهر مارس الماضي. 

 

وعاد هاري إلى بريطانيا مرتين في الأشهر الماضية لحضور جنازة جده الأمير فيليب زوج الملكة اليزابيث، والمشاركة في حفل تدشين تمثال لوالدته الراحلة الأميرة ديانا، إلا أنه لم يتم حل الخلافات بين الأسرتين، بحسب تقارير صحفية محلية.

 

الاستقلال المالي

ووقع هاري وميجان صفقة ضخمة مع عملاق الترفيه الأمريكي ”نتفليكس“ العام الماضي، لإنتاج أفلام وثائقية يمكن أن تدر عليهما أكثر من 150 مليون دولار، ما يساعدهما على تحقيق هدفهما المعلن بالاستقلال المالي بعيدا عن العائلة الملكية. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية