رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

علا رشدي: بنتي بتحب الرقص وبتسألني على مشاهد +18 | فيديو

علا رشدي وبنتها
علا رشدي وبنتها
Advertisements

قالت الفنانة علا رشدي: "لما بنتي قالت لي تعرفي مشاهد +18 في المسلسل الكوري "Squid Game" قلت لها أيوا أعرف وسمعت عنه وده +60 ومش عايز أسمع الكلام ده تاني، ودي حاجة لا يمكن تتفرجي عليها إلا لما يكون عندك 18 سنة ونبقى نتكلم".

مشاهد +18

ولفتت خلال لقائها ببرنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي بقناة "أون إي": "بنتي عندها 10 سنين ولو حد ورَّاها مشاهد +18 هتيجي تقولي، ومش هتتفرج على حاجة زي كده وهتخاف".

حب ابنة علا رشدي للرقص

وأضافت: "بنتي بتحب الرقص أوي وده ومن 7 سنين بتتفرج على التيك توك، وعندها حساب على فيس بوك، وبتعمل رقصات على التيك توك، والمشكلة إن السوشيال ميديا واخدة جزءصا كبيرًا من حياتها". 
 

وعلى مدار الأيام القليلة الماضية احتل المسلسل الكوري الجنوبي «Squid Game» أو لعبة الحبار الذي يُعرض عبر منصة نتفليكس الرقمية مؤشرات بحث جوجل حول العالم.

 

كما احتل صدارة التريند بين مستخدمي منصات السوشيال ميديا عربيًا وعالميًا، ووصلت إجمالي التدوينات الخاصة به ما يُقارب من الـ90 ألف تغريدة عبر "تويتر".

 

فيما احتل الصدارة أيضًا عبر نتفليكس حيث جاء في مقدمة المسلسلات الأكثر مشاهدة بين مختلف الفئات العمرية.. ولكن ما السر وراء ذلك؟

مسلسل Squid Game

ومسلسل Squid Game يجسد لعبة (الضوء الأحمر.. الضوء الأخضر) التي يتوقف فيها اللاعبون ويذهبون بأمر أحدهم ثم يتبادلون ذلك الدور هي واحدة من 6 ألعاب أطفال قتالية متضمنة في "لعبة الحبار" المثيرة والتي سميت على اسم نسخة كورية جنوبية من لعبة مطاردة انتشرت في السبعينيات والثمانينيات تستخدم لوحة مرسومة في التراب.


و(الضوء الأحمر.. الضوء الأخضر) هي أولى ألعاب المسلسل، يتعرض اللاعبون لإطلاق نار إن لم يتوقفوا لدى سماع كلمة الضوء الأحمر.

 

ولعبة الحبار هي آخر ألعاب المسلسل والتي يتنافس فيها المتسابقون الـ456 الذين يعانون من ضائقة مالية، بدءًا من منشق كوري شمالي إلى مدير صندوق متهم بالاختلاس، للحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار.


هوس الناس

وعن هوس الناس بفكرة المسلسل الكوري الجنوي Squid Game.. يقول "تيد ساراندوس" الرئيس التنفيذي المشارك بمنصة نتفليكس: إنه قد يصبح أكثر مسلسلات المنصة شعبية على مستوى العالم.

 

وأضاف: "لم نكن نتوقع هذه الشعبية العالمية".

 

جزء جديد

ومع زيادة التكهن بعمل جزء ثان من المسلسل، خرج مخرج العمل، هوانج دونج كيوك، لينفي ذلك تمامًا، ويؤكد أنه ليس لديه أي خطط مطورة للجزء الثاني من العمل، إلا أنه من الممكن حدوث ذلك خلال عامين على أقل تقدير.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية