رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ بني سويف يفتتح أول مجمع مدارس ضمن "حياة كريمة" | فيديو

افتتاح مجمع مدارس
افتتاح مجمع مدارس ببني سويف
Advertisements

نشرت "فيتو" مقطع فيديو بثا مباشرا على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يرصد افتتاح الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف، اليوم الأحد، مجمع المدارس بقرية الرياض الذي يضم مدارس تعليم أساسي "ابتدائي وإعدادي" وثانوية فنية، بإجمالي 45 فصلًا.

 

 

مجمع مدارس ببني سويف 
ًويعد المجمع، الذي تكلف إنشاؤه 21 مليون جنيه" أول مشروع يتم افتتاحه من مشروعات المبادرة الرئاسية"حياة كريمة، بالتزامن مع  بداية العام الدراسي الجديد، الذي انطلق "أمس" في 300 من المدارس التي تعمل بنظام "الفترتين وفترة ممتدة".

 

وانتظمت الدراسة "اليوم" في جميع  المدارس التي تزيد عن 2340 مدرسة على مستوى المحافظة، بإجمالي 813 ألف و568 طالبًا وطالبة بمختلف مراحل التعليم، وسط التزام بالإجراءات الاحترازية ووفق الخطة التي تم إعدادها لتوفير أجواء صحية  وآمنة للتعامل مع جائحة كورونا، وضمن خطة الدولة الشاملة في هذا الشأن، لاستمرار الدراسة في أجواء آمنة وصحية.

محافظ بني سويف
حيث أشار محافظ بني سويف، إلى أن قطاع التعليم بحظى بأهمية كبيرة داخل قطاعات المبادرة والتي يستفيدها نحو 40 قرية بناصر وببا، موضحا أنه قد  تم الانتهاء من 14 مشروعا، أضافت  227 فصلا جديدا في قرى المركزين وبتكلفة تقترب من 90 مليون جنيها، فيما يجرى العمل في 41 مشروعا، ما بين إنشاء جديد وتوسع وإحلال كلى وجزئي، باعتمادات تزيد عن 180 مليون جنيها، ستضيف 476 فصلًا دراسيا جديدا، بخلاف البدء في إجراءات طرح 3 مدارس بتكلفة 12 مليون جنيه تضيف 33 فصلًا دراسيا، بخلاف 42 مدرسة سيتم تطويرها ورفع كفائتها من تمويل المبادرة بواقع 22 مدرسة بناصر و20 مدرسة ببا، بجانب 17 مدرسة سيتم تطويرها "خارج المبادرة" ضمن خطة الهيئة العامة للأبنية التعليمية بتمويل من الهيئة.

 

حياة كريمة

حضر افتتاح مجمع المدارس: الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ، والعميد عماد الدين عبد السميع المستشار العسكري للمحافظة، النائب أحمد محيسن عضو مجلس الشيوخ، ومن مؤسسة حياة كريمة: آية عمر رئيس مجلس الأمناء، ومحمد طاهر رئيس القطاع التنفيذى ، وخالد جمال منسق القطاع التنفيذى، ويوستينا ثروت، مدير قطاع الفئات المستهدفة وندى خضر مدير قطاع التنمية المتكاملة، وخالد أحمد مدير قطاع المشتريات، ومحمد جبر، ومنسق عام المبادرة ببني سويف "معاون المحافظ"، وعلى يوسف  رئيس مركز ومدينة  ناصر، الدكتور عمرو شحاتة وكيل وزارة التربية والتعليم المهندس محمد ياسين مدير عام الأبنية التعليمية ببني سويف.

 

الأبنية التعليمية
وعقب الافتتاح تفقد المحافظ المجمع الذي نفذته الهيئة العامة للأبنية التعليمية خلال 6 شهور، واستمع لعرض موجز عن مكونات المجمع، الذي يضم مدرسة للتعليم الأساسي "إنشاء جديد" بتكلفة تزيد عن  10 ملايين جنيه، وتتكون من 33 فصلا منها 6 فصول لرياض الأطفال و18 فصلا للمرحلة الابتدائية و9 فصول للإعدادي، بجانب بعض الملحقات والتي تشمل  دورات مياه للبنين وودورة مياه للبنات ورياض اطفال وغرف وحجرات: مدرسين وادارة، مدرسين، شبكات، مكتبة، فراغ متعدد الأغراض، مشرفة، إدارة، مصادر، كمبيوتر، أخصائي نفسي واجتماعي، تحضير، معمل، مجالات، طبيب، مصلي.

 

بتكلفة 11 مليون جنيه
كما تفقد المحافظ مبنى المدرسة الفنية "إنشاء جديد" الذي تم إنشاؤه بتكلفة تقدر بنحو 11 مليون جنيه، ويضم ملحقين أحدهما مبنى الفصول عبارة عن دور أرضى و4 علوي، وتضم 12 فصلًا دراسيا على مساحة 410 متر، بجانب ملحقات أخرى تشمل دورتي مياه للبنات ومثلهما دورتي مياه للمدرسين والمدرسات، مصلى، طبيب،وغرفتين للمدرسين، إدارة،مدير، وشبكات، فراغ متعدد الأغراض، معمل مطور، تحضير، كمبيوتر، مكتبة، صالة رسم، وأخصائي نفسي واجتماعي، بالإضافة إلى مبني الورش، الذي يتكون من دور أرضى و2 علوي،على مساحة 466 متر، ويضم  مجموعة من الورش: تركيبات كهربائية، معمل كهرباء،تجميل، ملابس جاهزة،زخرفة واعلان، تريكو آلي وتطريز، بجانب غرف مدرسين، غرف خدمات، دورات مياه. 


وتجول المحافظ داخل بعض الفصول،مطمئنًا على سير العملية التعليمية وتوافر كافة الإمكانات والكتب المدرسية ونسب الحضور، وحرص المحافظ على التواجد أثناء شرح المعلمين للمناهج الدراسية.

 

وشدد على أهمية أن يتم ربط معلومات ومفردات كل مادة بواقع الحياة ليسهل للطالب فهمها واستيعابها، فضلًا عن استفادته منها في واقع الحياة بدلًا من طريقة الحفظ المجرد، خاصة مع تطوير المناهج ونظام الامتحانات، التي تناسب هذا العصر الذي يتميز بتوافر كل وسائل البحث والحصول على المعلومات والتي يجب على الطلاب٦غ استخدامها في طريقة التحصيل الدراسي وأن يتم الاستفادة من المنهج بشكل أوسع وأكثر واقعية.

 

الإجراءات الاحترازية
وأكد المحافظ على أهمية متابعة الالتزام بتطبيق بالإجراءات الوقائية الاحترازية داخل المدارس، خاصة فيما يتعلق بتوفير كواشف طبية  لقياس حرارة الطلاب قبل الدخول والالتزام بارتداء الكمامات، وتوفير المطهرات وأدوات النظافة، والتأكيد على التلاميذ بإحضار كافة متعلقاتهم الشخصية، فضلًا عن متابعة إجراءات التطهير والتعقيم بشكل يومي، مع التأكيد على وضع علامات التباعد الأمن بين الطلاب وتقليل الكثافات داخل الفصول  وتوافر وتعليق الملصقات الخاصة بتطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية وطرق الوقاية من فيروس كورونا،ومتابعة تلقي المعلمين والإداريين تلقي لقاح كورونا حفاظا على صحة وسلامة الطلاب والمعلمين، بالإضافة إلى التشديد على سرعة الانتهاء من تسليم الكتب  للطلاب، والتأكيد على توزيع المهام على أعضاء هيئة التدريس والالتزام بالإشراف اليومي مع بداية اليوم الدراسي وحتى انصراف الطلاب، ومتابعة تنفيذ الأنشطة التربوية والاهتمام بطابور الصباح والنشيد الوطني والعمل على غرس قيم المواطنة وتنمية روح الولاء والانتماء للوطن من خلال برامج الإذاعة المدرسية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية