رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لبنان في ظلام دامس.. تصاعد أزمات بيروت بعد انقطاع شبكة الكهرباء

انقطاع الكهرباء في
انقطاع الكهرباء في لبنان
Advertisements

تتوالى الكوارث على الشعب اللبناني الواحدة تلو الاخر حتى اليوم السبت، حيث دخل لبنان، في العتمة، بعد انفصال شبكة الكهرباء بشكل كامل بعد فشل توفير الوقود اللازم لتوليد الطاقة الكهربائية.

انقطاع الكهرباء بشكل تام

وذكر تقرير لشبكة سكاي نيوز الإخبارية أن انفصال شبكة الكهرباء بشكل كامل ودخول لبنان في العتمة، وذلك بعد توقف معملي الزهراني ودير عمار نتيجة نفاد الوقود وتدني إنتاج الطاقة إلى ما دون الـ200 ميجاوات.

يذكر أن الكهرباء في لبنان مقطوعة بشكل كامل عن الأراضي اللبنانية منذ أكثر من شهر، حيث يتم تأمين التيار الكهربائي بمعدل ساعة واحدة يوميا في معظم المناطق.

وبات اللبنانيون يعتمدون بشكل أساسي على الخدمات المقدمة من المولدات الخاصة، التي ارتفعت أسعارها بشكل غير مسبوق. وباتت فاتورة المولدات الشهرية تساوي أضعاف الحد الأدنى للأجور في البلاد.

ويقول خبراء إن الحكومة الجديدة لا تملك خطة واضحة حول حل مسألة الكهرباء، ويجري البحث في الحصول على سلفة جديدة من الخزينة اللبنانية بقيمة 100 مليون دولار لتأمين الحد الأدنى المطلوب لتأمين ساعات قليلة من التغذية الكهربائية.

فيما كشف مسؤول لبناني، عن سبب انفصال شبكة الكهرباء بشكل كامل عن جميع لبنان ودخول البلاد في ظلام تام.

ظلام دامس

وقال المسؤول، في تصريحات لوكالة "رويترز"، إن البلاد دخلت في ظلام تام بعد خروج أكبر محطتي كهرباء من الخدمة بسبب نقص الوقود، مؤكدا أن انقطاع الكهرباء سيستمر عدة أيام.

وذكرت قناة "LBCI"، في وقت سابق  من اليوم، أن "شبكة الكهرباء في لبنان انفصلت بشكل كامل، وقد دخلت البلاد في العتمة خصوصًا بعد توقف معملي الزهراني ودير عمار عن العمل نتيجة نفاد مادة المازوت".

وكان وزراء الطاقة في كل من الأردن ومصر ولبنان وسوريا، قد أعلنوا في سبتمبر الماضي، الاتفاق على خريطة طريق من أجل تزويد لبنان، الغارق في أسوأ أزماته الاقتصادية، بالكهرباء مرورا عبر الأراضي السورية.

ارتفاع اسعار الوقود في لبنان

وكانت وزارة الطاقة والمياه في لبنان قد أعلنت عن رفع سعر الوقود ورفع الدعم رسميا عن مادة المازوت، في وقت قال محللون إن ارتفاع سعر المحروقات سيؤدي إلى ارتفاع التضخم وبالتالي سيقلل من القدرة الشرائية للمواطن ويسهم في هبوط في المستوى المعيشي وسينتشر الفقر ويزداد التفاوت الطبقي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية