رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد 3 أشهر من الإخلاء.. نقل أهالي عقار الدخيلة المنهار و9 منازل مجاورة إلى 9 خيام إيواء

خيم للايواء بمركز
خيم للايواء بمركز المسيري
Advertisements

قرر حي العجمي، غربي الإسكندرية، نقل أهالي عقار الدخيلة المنهار و٩عقارات أخرى مجاورة، من مدرسة ثروت جلال، إلى 9 خيام إيواء بمركز شباب الشهيد محمد المسيري، استعدادا لبدء الدراسة.

 

وكانت محافظة الإسكندرية اتخذت من مدرسة ثروت جلال مكانا لإيواء أهالي عقار الدخيلة المنهار و9 عقارات أخرى تم إخلاؤها، عقب الحادث الذي تسبب في مصرع 8 أفراد وتشريد أكثر من 100 آخرين.

 

ورفض الأهالي، الانتقال من مدرسة ثروت جلال، التي تستخدم كدار إيواء لهم منذ أكثر من ٣ أشهر، والانتقال إلى مركز شباب الشهيد محمد المسيري. 

 

وطالب الأهالي بتوفير سكن آدمي لهم بديلا عن العقار المنهار والعقارات التي تم إخلاؤها منذ أكثر من ٣ أشهر، وفي ظل الحياة غير آدمية التي يعيشونها في مدرسة ثروت جلال، بدلا من نقلهم لمركز الشباب وإقامتهم في خيم إيواء مع دخول فصل الشتاء والمدارس. 

 

وأطلق أهالي العقارات استغاثة لمحافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريف، والمسئولين والنواب، بضرورة الإسراع بتوفير سكن إيواء لـ ١٠٩ أشخاص، سيصبحون في الشارع بعد أيام قليلة ومع دخول المدارس.  

 

وكان عقار قديم مأهول بالسكان مكون من ٣ طوابق ودور أرضي بمنطقة الدخيلة الجبلية بحي العجمي غرب الإسكندرية، قد انهار، وأسفر الانهيار عن مصرع ٨ أشخاص، وإخلاء ٩ منازل مجاورة له. 
 

وتمكنت قوات الحماية المدنية بمديرية أمن الإسكندرية من إنقاذ طفلة من تحت أنقاض العقار، ونقلها بسيارة الإسعاف لتلقي العلاج اللازم. 

IMG-20211008-WA0043
IMG-20211008-WA0043
IMG-20211008-WA0042
IMG-20211008-WA0042
IMG-20211008-WA0044
IMG-20211008-WA0044
IMG-20211008-WA0045
IMG-20211008-WA0045
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية