رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هالة زايد: القطاع الصحي استفاد من المعونة الأمريكية على مدار ٤٠ عاماً

الدكتورة هالة زايد
الدكتورة هالة زايد وزير الصحة
Advertisements

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة إن العلاقة بين مصر وأمريكا ممتدة خاصة برنامج المعونة الأمريكي في تنظيم الأسرة والتطعيمات ومنح التدريب للأطباء مشيرة إلى أن القطاع الصحي استفاد من المعونة الأمريكية على مدار ٤٠ عاماً مضت.


وثمنت وزيرة الصحة خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم تضامن الحكومة الأمريكية مع مصر في مواجهة فيروس كورونا

 

وكانت الدكتورة هالة زايد، أعلنت استقبال مليون و612 ألفًا و260 جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد، من إنتاج شركة «فايزر»، مقدمة من الحكومة الأمريكية عن طريق آلية "كوفاكس" بالتعاون مع التحالف الدولي للأمصال واللقاحات (GAVI)، وذلك في إطار خطة الدولة للتنوع والتوسع في توفير اللقاحات للمواطنين للحفاظ على مكتسبات التصدي للجائحة.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن لقاح "فايزر" حاصل على موافقة الاستخدام الطارئ من منظمة الصحة العالمية، وهيئة الدواء المصرية، وهو عبارة عن جرعتين يفصل بينهما 21 يومًا، لافتًا إلى أن شحنة اللقاحات التي تم استلامها ستخضع للتحاليل في معامل هيئة الدواء المصرية قبل توزيعها على مراكز التطعيم التي يبلغ عددها 1100 مركز موزعين على محافظات الجمهورية.


ومن جانبه وجه الدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة والسكان، الشكر للقائم بأعمال السفير الأمريكي في مصر، لدعم الولايات المتحدة لمصر بتلك الشحنة، لافتا إلى أن شحنة   لقاحات فايزر، هي الأولى ضمن سلسلة شحنات مقدمة من الولايات المتحدة الأمريكية إلى مصر تبلغ نحو 5 ملايين جرعة.

 

وأضاف «حساني» أن شحنة   لقاحات فايزر وصلت مصر في صناديق مخصصة للحفظ الجاف، وستخضع للتحاليل في معامل هيئة الدواء المصرية في مدة لا تتجاوز الـ14 يوما، قبل توزيعها على مراكز التطعيمات.

 

كما أكدت القائم بأعمال السفير الأمريكي بمصر "نيكول شامبين"، أهمية التعاون بين الحكومات وتضامن الشعوب خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا، معربة عن تقديرها لإرسال مصر إمدادات طبية إلى الولايات المتحدة  الأمريكية في بداية الجائحة، كما أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية 250 جهاز تنفس صناعي إلى مصر، في أغسطس من عام 2020، مؤكدة التزام الحكومة الأمريكية بدعم مصر المستمر لدورها الرائد حتى انتهاء تلك الأزمة الصحية العالمية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية