رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"الملابس الجاهزة" تشيد بالإقبال الكبير على "أهلا مدارس".. وتؤكد: المستهلكون كان يرغبون في مده

معرض أهلا مدارس
معرض أهلا مدارس
Advertisements

قالت سماح هيكل، عضو شعبة الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية: إن الإقبال على الملابس داخل معرض أهلا مدارس كان جيدًا، مشيرة إلى ارتفاع إقبال المستهلكين على الشراء.


وأوضحت عضو شعبة الملابس الجاهزة أن رواد المعرض والمعارضين كان لديهم رغبة في الاستمرار لمدة أسبوع آخر على الأقل وعدم انتهاء المعرض في الوقت المحدد له بسبب الإقبال الكبير عليه من المستهلكين في أرض المعارض.


وأضافت عضو شعبة الملابس، أن الأسعار داخل المعرض ساهمت في جذب كثير من المستهلكين حيث إن هناك الكثير من الملابس تباع باسعار التكلفة، بالإضافة إلى المعارض الأخرى في الجيزة والمحافظات.


 وكان المهندس إبراهيم محمود العربي، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة التجارية، أعلن عن الانتهاء من إطلاق سلسلة معارض "أهلا مدارس" المتعلقة بتقديم تخفيضات على كافة منتجات ومستلزمات المدارس مع بدء العام الدراسي الجديد في 11 محافظة على مستوي الجمهورية حتى الآن. 

مشيرًا إلى أنه من المتوقع أن يزيد عدد المحافظات المشاركة في المبادرة خلال الفترة المقبلة طبقًا للظروف الخاصة والتنسيق مع المحافظين ومديريات التموين والتجارة الداخلية بكل محافظة.


وأوضح أن المحافظات التي شاركت حتى الآن هي محافظات "القاهرة، الجيزة، الاسكندرية، الغربية، الدقهلية، بنى سويف، الشرقية، بورسعيد، الأقصر، دمياط، وجنوب سيناء"، مضيفًا أن اتحاد الغرف التجارية قد قام بالتنسيق مع كافة الغرف بالمحافظات لإطلاق معارض التخفيضات تنفيذًا لمبادرة رئيس الجمهورية في تقديم كافة الأساسية والموسمية للمستهلكين بأسعار مخفضة خاصة في فترات الطلب الموسمي المتزايد مثل موسم بدء العام الدراسي الجديد.


وحول أهم ما شهده المعرض هذا العام قال إن معارض أهلًا مدارس هذا العام قد شهدت متوسط تخفيضات على كافة مستلزمات المدارس تراوحت بين 20 إلى 40 % حسب ظروف مدخلات الإنتاج لكل محافظة، كما قامت الغرف التجارية بالمحافظات بتوفير مقرات المعرض بالتعاون مع المحافظين مجانًا لتخفيض نفقات العرض وتسهيل مشاركة العارضين لتمكينهم من تقديم أقصى التخفيضات الممكنة للمستهلكين.


وأضاف "العربي" أن سلسلة المعارض هذا العام قد اعتمدت بشكل أساسي على المنتجات المحلية الصنع للمساهمة في تعميق الصناعة الوطنية، خاصة مع ارتفاع الطلب على المنتج المحلي وما تمتلكه الصناعة المحلية من إمكانات لا تقل عن جودة المنتج المستورد بأسعار أكثر توافقًا مع الظروف الاقتصادية للأسرة المصرية.


وأكد أن كافة الغرف التجارية قد قامت بمراعاة التدابير الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا في مقرات المعرض مع مد فترة العمل اليومي لتلافي تكدس الزائرين وضمان توفير كافة المنتجات للمستهلكين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية