رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السجن 3 سنوات لحداد سرق جارته أثناء نومها بالبساتين

حبس متهم
حبس متهم
Advertisements

عاقبت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس، حداد شرع في سرقة ربة منزل أثناء نومها في البساتين بالسجن 3 سنوات مع الشغل.

صدر الحكم برئاسة المستشار حمدي الشنوفي، رئيس المحكمة وعضوية المستشارين عبد الباسط الشاذلي وخالد عبد الغفار النجار.

تحقيقات النيابة العامة 

كشفت تحقيقات النيابة العامة قيام المتهم «محمد.ع.ت»، 28 سنة، عامل بالشروع في سرقة المنقولات المملوكة للمجني عليها «ولاء.خ» وذلك بطريق الإكراه الواقع عليها بأن باغتها إبان تواجدها بالعين مسكنها وحال ذلك توجه السابق بيانه تجاه ضحيته مشهرًا سلاحًا أبيضًا «سكين» بدون مسوغ من الضرورة المهنية أو الحرفية بوجهها مهددًا إياها بإعمال أثره بجسدها فبث الرعب في نفسها وأعدم مقاومتها فتمكن بتلك الوسيلة القسرية من التحصل على المسروقات ولاذ بالفرار من مسرح الجريمة إلا أن خاب أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته به وهو ضبطه بمعرفة رجال الضبط القضائي

وأضافت شهادة «ولاء. خ»، 33 سنة، ربة منزل، المجني عليها بأنه حال استغراقها للنوم بالعين مسكنها فاجأت بوجود المتهم حال قيامه بسرقة المنقولات خاصتها فقامت بالصياح فأشهر المتهم سلاحًا أبيضًا «سكين» بوجهها محاولًا بث الرعب في نفسها فتمكن بتلك الوسيلة من سرقة منقولاتها ولاذا بالفرار إلا أنه تم ضبطه بمعرفة رجال الضبط القضائي وبحوزته المنقولات خاصتها.

وتم تحرير المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات بالواقعة.

 

عقوبة السرقة 

ونص القانون على عقوبة السرقة بالأكراه تحت تهديد السلاح وهو استخدام القوة سواء ماديه أو معنوية ومادية تعني حيازه سلاح وإدخاله الرعب تجاه المجنى عليه وحصوله على ممتلكاته إما بالنسبة لمعنويات وهو التهديد اللفظي بقوله هعمل معك كذا، وهى تندرج ضمن المادة ٣١٤ عقوبات والتي تنص على السجن المشدد لمن ارتكب سرقة بإكراه وإذا ترك الإكراه أثر جروح تكون العقوبة السجن المؤبد أو المشدد.

كما نص عليه القانون وهو الحكم بالأشغال الشاقة وهى مدتها ١٥ عاما ولكنه يحق للقاضي أن يخفف العقوبة في حالة الرأفة إلى درجتين.

 

كما ذكر في المادة ١٧ من قانون العقوبات وأنه من حق القاضي أنه يخفف العقوبة درجتين تقاضي أي بدلا من ١٥ سنة ألي ١٠ سنوات أو ٣ سنوات حسب وجهه نظر القاضي أتجاه الرأفة، وتتراوح العقوبة ما بين ٣ سنوات في حالة استعمال الرأفة إلى ١٥ سنة في حال أقصى العقوبة، وذلك مالم تقترن بجناية أخرى، لأنه إذا وجد معه حيازة سلاح نارى فبذلك هذه تكون جناية أخرى ولها عقوبة مختلفة فمن الممكن الحكم عليه بـ ١٥ عاما للسرقة و٣ سنوات أخرى لحيازة سلاح نارى.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية