رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد أنباء انفصالهما.. أبرز 5 صور لزوجة محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي

محمد الشناوي وزوجته
محمد الشناوي وزوجته
Advertisements

شهدت الأيام الماضية حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد قيام محمد الشناوي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بحذف جميع صور زوجته «منة عصام» عبر حسابه على موقع انستجرام والتي وثقت علاقتهما على مدار 11 عاما من الزواج. 

وعبر عدد من جماهير النادي الأهلي عن رفضهم الخوض في الحياة الخاصة لحارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي والتركيز فقط على أدائه في الملعب.

وفتحت خطوة حذف الصور بابًا أمام تكهنات عديدة، حيث زعمت إحدى صفحات جماهير النادي الأهلي الشهيرة انفصال الشناوي عن زوجته، وزعم القائمون على الصفحة أن هذا الأمر تسبب في تذبذب مستوى اللاعب خلال الفترة الأخيرة.

انفصال محمد الشناوي

وقالت الصفحة: لسة عارفين دلوقتي أن الشناوي مطلق من 3 شهور ومراته اتكتب كتابها النهاردة، أنا كنت متأكد مليون في المليون أن الشناوي في كل لحظة غلط فيها مكنش استهتار أو تكبر لكن مكنتش فاهم فيه إيه، والأيام بتعدي وبترد علينا أهو وبنفهم بعد فترة مش كبيرة أسباب تراجع الشناوي وعدم تركيزه للحظات، ومع كل دا كان عارف يقف على رجليه ومحدش حس أوي بالظروف اللي بيمر بيها.

أبرز 5 صور لزوجة محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي

وتابع كاتب المنشور: حكاية تاني جديدة بتضاف من ضمن قصص الشناوي اللي تتعمل في كتاب بعد ما يخلص كورة ويبقى إلهام لأي حد عايز ينجح وأن الفشل بداية النجاح. وكان محمد الشناوي، احتفل بزواجه على منة عصام منذ 11 عاما، في حفل كبير داخل أحد فنادق القاهرة الجديدة، بحضور نجوم الأهلي، وحرص الشناوي حينها على جلسة تصوير غير تقليدية، حيث ظهر مع عروسه بالكرة وقفازات الحارس.

وأثار تداول خبر انفصال حارس مرمى النادي الأهلي محمد الشناوي عن زوجته السابقة منة عصام، بعد زواج دام 11 عامًا، حالة من الرفض والغضب بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد إعلان زواج محمد الشناوي وطلاقه في نفس الوقت، الأمر الذي دفع عددا من النشطاء للسخرية من طلاق وزواج محمد الشناوي.

وانتفضت مواقع التواصل الاجتماعي وجروبات الأهلي ضد تناول الأخبار الشخصية للاعب محمد الشناوي، وأي لاعب آخر، وطالبوا النشطاء بحذف ما يتردد من أخبار حول زواج وطلاق الشناوي، مؤكدين أن الحياة  الشخصية لا يجب الخوض فيها، ورافعين شعار تداول الحياة الشخصية أمر غير مرغوب فيه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية