رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

التدخل في الحياة الشخصية عيب.. انفصال محمد الشناوي يثير غضب النشطاء

انفصال محمد الشناوي
انفصال محمد الشناوي عن زوجته
Advertisements

أثار تداول خبر انفصال حارس مرمى النادي الأهلي محمد الشناوي عن زوجته السابقة منة عصام، بعد زواج دام 11 عامًا، حالة من الرفض والغضب بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد إعلان زواج محمد الشناوي وطلاقه في نفس الوقت، الأمر الذي دفع عددا من النشطاء للسخرية من طلاق وزواج محمد الشناوي.

انتفضت مواقع التواصل الاجتماعي وجروبات الأهلي ضد تناول الأخبار الشخصية للاعب محمد الشناوي، وأي لاعب آخر، وطالبوا النشطاء بحذف ما يتردد من أخبار حول زواج وطلاق الشناوي، مؤكدين أن الحياة  الشخصية لا يجب الخوض فيها، ورافعين شعار تداول الحياة الشخصية أمر غير مرغوب فيها.

انفصال محمد الشناوي

بدأت الحكاية عندما حذف محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي، جميع صور زوجته منة عصام، عبر حسابه بإنستجرام، التي تزوجها منذ  11 عامًا.  

وكتبت صفحة أهلاوية بعنوان "كابيتانو"، حكاية انفصال الشناوي عن زوجته زاعمة انفصال محمد الشناوي عن زوجته، حيث قالت "لسة عارفين دلوقتي أن الشناوي مطلق من 3 شهور ومراته اتكتب كتابها النهاردة، أنا كنت متأكد مليون أن الشناوي في كل لحظة غلط فيها مكنش استهتار أو تكبر لكن مكنتش فاهم فيه إيه، والأيام بتعدي وبترد علينا أهو وبنفهم بعد فتره مش كبيرة أسباب تراجع الشناوي وعدم تركيزه للحظات، ومع كل دا كان عارف يقف علي رجليه ومحدش حس أوي بالظروف اللي بيمر بيها".

وتابعت الصفحة قائلة: "حكاية تاني جديدة بتضاف من ضمن قصص الشناوي اللي تتعمل في كتاب بعد ما يخلص كورة ويبقى إلهام لأي حد عايز ينجح وأن الفشل بداية النجاح".

غضب النشطاء

أثار تداول المنشور والتعليق عليه من قبل البعض حالة من الرفض والغضب بين مواقع التواصل الاجتماعي، فكتب جروب الاهلي نيوز "كرة القدم هي أهم الأشياء الأقل أهمية في العالم." .. فكرة تداول خبر طلاق محمد الشناوي عن زوجته ومحاولة معرفة التفاصيل فكرة مقززة جدا، الأمر موقفش لحد هنا بل البعض تمادي في أنه يتكلم على الست بطريقة مش كويسه دون معرفة أي حاجه اصلا لمجرد الدفاع عن لاعب كورة رغم أنه ممكن يكون غلطان ودي حاجه محدش له علاقة بيها من بعيد أو قريب، لاعب الكورة مش ملاك ولا هو معصوم من الخطأ فمش مستاهلة كل اللى انتو عاملينه ده لمجرد خبر ملوش لازمه ولايهم الا طرفين الحوار....."

وتابع الجروب "لاعب الكورة حاجه واحده بس هو اداؤه داخل الملعب، مينفعش تتخطي الحاجز ده فمثلا أسلوب حياة بعض اللاعبين متتناسبش معانا لا أخلاقيا ولا دينيًا بس كل واحد حر "مقصدش شخص معين"، انا مش هينفع اخد أي لاعب قدوه هما مجرد مهرجين ودا كلام جوزية، شجع ناديك حبه زي ما انت عايز لكن حدود ربنا فوق ناديك وفوقك انت كمان فـملوش لازمه تخوض فعرض حد ولا تتكلم علية لمجرد أنك عاوز تنصر لاعب عندك، الكوره هى مجرد حاجه للتسلية بلاش تعميك عن تعاليم دينك وربنا يهدينا جميعا....."

وقال محمد علاء "التدخل في الحياه الشخصيه عيب غير مقبول".

وأضاف محمد أشرف الأزهري "الزوج إنفصل عن زوجته هيخلي صورتها ليه المفروض نخلي عندنا دم ونبعد عن حياة الناس الشخصية".

عيب

وعلق محمود إبراهيم قائلًا: "ياريت اَي شخص محترم منزل بوست بخصوص أسره الشناوي ياريت تشيله علشان دي حرمه بيوت ومحدش يخصه حاجه من دي ولا احنا ك جمهور وعيب لما الاقي ناس عامله كوميكس تريقه علي الموضوع.. طلاق محمد الشناوي عن زوجته ومحاولة معرفة التفاصيل فكرة مقززة جدا، الأمر موقفش لحد هنا بل البعض تمادي في أنه يتكلم على الست بطريقة مش كويسه دون معرفة أي حاجه اصلا لمجرد الدفاع عن لاعب كورة رغم أنه ممكن يكون غلطان ودي حاجه محدش له علاقة بيها من بعيد أو قريب، لاعب الكورة مش ملاك ولا هو معصوم من الخطأ فمش مستاهلة كل اللى انتو عاملينه ده لمجرد خبر ملوش لازمه ولايهم الا طرفين الحوار... استقيموا يرحمكم الله"


وقال أحمد إبراهيم "الي سرب خبر طليقة محمد الشناوي لا يعرف حاجة عن الرجولة وبدل ما يدعم الراجل قلبها كوميكس عليه ما يتغلب الاهلي ولا الزمالك مليون بطولة ليه اخلي ظروف خاصة زي دي محل جدل وفيها ايه لما مستواه ينزل ده وارد على أي لاعب في العالم وعيب الإدارة إلى معتمدة على لاعب واحد في المركز ده وكان بإمكانها التدعيم اكتر من مرة بصراحة بخجل من قله الفهم إلى عند بغض الجماهير من كل الأطراف.. الحياة الخاصة غير قابلة للنقاش الا لو كانت تستوجب الدعاء زي بنت أيمن حفني الله يشفيها أو تعب أهل لاعب او وفاتهم غير كده خط أحمر عند أي عاقل"
وتابع أحمد إبراهيم " بعض جمهور الاحمر عاوز يبرر مستوى الشناوي راحوا زاعوا انه طلق مراته واتجوزت واحد تاني بعد شهور العدة عالطول".

ورد مصطفى منصور " سبحانه الله زمان لو كان في أزمة لأى لاعب من هنا او هناك كنت تلاقي كل الجماهير تدعمه حتى لو اختلف الانتماء لكن دلوقتى وصلنا الى القعر"
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية