رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

انخفاض منسوب النيل الأزرق بالسودان وارتفاع التصريف خلف سد الروصيرص

النيل الازرق
النيل الازرق
Advertisements

أكدت وكالة الأنباء السودانية "سونا" أن منسوب النيل الأزرق عند الحدود السودانية الإثيوبية سجل 472 مليون متر مكعب أقل من معدل الفيضان، كما سجل منسوب نهر عطبرة  96 مليون متر مكعب، بينما سجل منسوب النيل الأبيص 140 مليون متر مكعب.

وأشارت لجنة  الفيضان بوزارة الري السودانية، في بيانها اليوم الأحد، إلى ارتفاع التصريف اليومي خلف سد الروصيرص إلى 332 مليون متر مكعب، مقابل 303 ملايين متر مكعب، أمس السبت، كما ارتفع التصريف خلف خزان جبل الأولياء إلى 129 مليون متر مكعب، مقابل 123 مليون متر مكعب، أمس السبت.

انخفاض منسوب النيل الأزرق

بينما انخفض التصريف في سد عطبرة وستيت إلى 79 مليون متر مكعب مقابل 86 مليون متر مكعب، أمس السبت،  وفي مروي ارتفع التصريف إلى 479 مليون متر مكعب مقابل 468 مليون متر مكعب، أمس السبت. 


وأوضح  البيان اليومي للجنة الفيضان بالسودان أن المحطة الوحيدة التي سجلت منسوبًا حرجًا هي محطة القويسي بنهر الدندر 14.20 متر  أعلى من منسوب الفيضان 13.50 متر بـ 70 سم.

فيما يتعلق بالتنبؤ بمستويات المياه في القطاعات أوضح التقرير أن جميع القطاعات تشهد إستقرارًا. ونبهت اللجنة في تقريرها أن على المواطنين في كل القطاعات أخذ كل التحوطات اللازمة. كما أكدت اللجنة بإستمرار التخزين في جميع الخزانات.

لجنة الفيضان

في الوقت الذي أكدت تقرير لجنة الفيضان بالسودان التابعة لوزارة الري والموارد المائية السودانية، يوم الجمعة الماضية، أن منسوب النيل الأزرق عند الحدود السودانية الإثيوبية سجل 455 مليون متر مكعب أقل من معدل الفيضان، فيما سجل منسوب النيل الأبيص 140 مليون متر مكعب.
وأوضحت اللجنة في بيانها اليومي، أول أمس الجمعة، أن المحطة الوحيدة التي سجلت منسوبا حرجا هي محطة القويسي بنهر الدندر 14.18 متر أعلى من منسوب الفيضان 13.50 م بـ 68 سم.

وانخفض التصريف خلف خزان جبل أولياء إلى 122 مليون متر مكعب مقابل 124 مليون متر مكعب، الخميس الماضي، بينما انخفض التصريف في سد عطبرة وستيت إلى 74 مليون متر مكعب مقابل 77 مليون متر مكعب، اليوم السابق، وانخفض التصريف أيضا في مروي إلى 480 مليون متر مكعب مقابل 489 مليون متر مكعب، اليوم السابق. 
وأوضح التقرير فيما يتعلق بالتنبؤ بمستويات المياه في القطاعات أن جميع القطاعات تشهد استقرارا.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية