رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مقتل عنصرين من طالبان وجرح 6 آخرين في أفغانستان

عناصر طالبان
عناصر طالبان
Advertisements

أعلنت وسائل إعلام أفغانية في نبأ عاجل مقتل عنصرين من حركة طالبان وإصابة 6 أشخاص آخرين في هجوم استهدف رتلا لطالبان في ننكرهار في افغانستان.  

وأكدت وسائل الإعلام الأفغانية بسقوط قتلى وجرحى جراء انفجار دوى قبل قليل في مركز ولاية ننكرهار، مدينة جلال آباد. 

 

ونقلت قناة "آريانا نيوز" عن شهود عيان تأكيدهم أن لغما أرضيا استهدف رتلا لـ"طالبان" في المنطقة الأولى في جلال آباد صباح اليوم. 

 

وذكرت وكالة Pajhwok نقلا عن السلطات المحلية أن الحادث خلف قتيلين وستة مصابين على الأقل، بينما أشارت مصادر مطلعة لـ"آريانا نيوز" بأن أربعة من الجرحى مدنيون. 

 

وكانت عبوة ناسفة انفجرت، صباح اليوم السبت، في مقر حاكم ولاية ننجرهار في مدينة جلال أباد في أفغانستان، بحسب ما أفادت وسائل الإعلام الأفغانية في نبأ عاجل. 

 

وبحسب مسؤولين في الولاية، لم يتسبب الانفجار الذي وقع قرب مكتب الحاكم، عن خسائر، فيما تشير أصابع الاتهام إلى التنظيمات المتشددة. 

 

وتعد ولاية ننجرهار معقلا لفرع تنظيم "داعش" في أفغانستان المعروف باسم "داعش خراسان"، وتشهد هجمات بشكل شبه يومي. 

 

وسبق للتنظيم أن تبنى سلسلة هجمات خلال الأيام الماضية، استهدفت مقاتلي حركة طالبان في الولاية.

 

حركة طالبان

وعلى صعيد آخر تبنى تنظيم داعش الإرهابي، يوم الأحد الماضي، الهجمات التي استهدفت حركة طالبان في جلال آباد شرق أفغانستان، حسبما أفادت “العربية”. 

 

يذكر أن آلية تقل مقاتلين من طالبان، استُهدفت في جلال أباد، ما أدى إلى وقوع مصابين.

 

هجوم مماثل 

ووفقا لوسائل إعلام محلية فإن هجوم جلال آباد يأتي بعد أقل من 24 ساعة على هجوم مماثل في المدينة الكبرى الواقعة في شرق أفغانستان.

 

وقال شهود إن العديد من مقاتلي طالبان نقلوا إلى المستشفى بعد الانفجار الذي وقع قرب تقاطع طرق يقود إلى العاصمة كابول.

 

وأمس السبت أصيب شخصان في تفجير استهدف منطقة أمنية غرب العاصمة الأفغانية كابول، بعد أكثر من شهر على سيطرة طالبان على الحكم. 

 

ووفق إعلام أفغاني، وقع التفجير في منطقة "داشت بارجي" الواقعة غرب العاصمة كابول. 

 

انفجار لغم مغناطيسي

ونقلت صحيفة "اطلاعات" الأفغانية عن شهود عيان قولهم إن "الحادث نتج عن انفجار لغم مغناطيسي واستهدف سيارة وأسفر عن إصابة شخصين في الانفجار". 

 

ومن جانبه، ذكر موقع "آماج نيوز" الأفغاني، أن "داشت بارجي تعد المنطقة الأمنية 13 في كابول وتنتشر فيها عناصر حركة طالبان". 

 

وبحسب الموقع، فإن "هذه المنطقة يسكنها أغلبية من الهزارة بالإضافة إلى أقلية من قومية البشتون"، فيما لم تتضح بعد دوافع التفجير وحجم الخسائر بدقة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية