رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إطلاق قمر صناعي وتوطين التقنيات الرقمية.. جهود مصر لتحقيق ازدهار الثورة الصناعية الرابعة

مركز المعلومات ودعم
مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار
Advertisements

أعد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، بمجلس الوزراء، نشرة خاصة عن «الثورة الصناعية الرابعة»، وجهود الدولة المصرية للانطلاق في هذا المجال، وأبرز التجارب الدولية التي يُمكن الاستفادة منها لتحقيق تلك «الانطلاقة».

الجيل الخامس للاتصالات

وقال «المركز»، في نشرته، إن مصر تتخذ خطواتها تجاه إطلاق الجيل الخامس من شبكات الاتصالات، والتي ستسهل من استخدام 3 تقنيات من المُقرر أن تُسهم في تحقيق ازدهار «الثورة الصناعية الرابعة» في البلاد، مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، وغيرها، وذلك بعد عمل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لـ«الألياف الضوئية ذات النطاق العريض»، الضرورية لـ«الثورة الصناعية الرابعة».

وأضاف «معلومات الوزراء»، أن الحكومة المصرية تتعاون مع شركتي «إيكسون»، و«نوكيا» العالميتين، لترقية الشبكة الأساسية السحابية، وتقديم شبكات «الجيل الخامس»، فضلًا عن إطلاق القمر الصناعي المصري «طيبة 1»، لتزويد البلاد بخدمات الاتصالات والإنترنت، بالإضافة لعدة دول أخرى.

التحول الرقمي

ووفقا للنشرة فإن جهود التحول الرقمي في البلاد، وتنفيذ برامج «الإصلاح الاقتصادي» بمثابة تمهيد رئيسي لـ«الثورة الصناعية الرابعة»، والتي ستحقق نقلة في المجالات الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية المختلفة، بما فيها تحسين مستوى معيشة المواطنين.

وجاء في النشرة، أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من القطاعات القوية للغاية حيث حقق أعلى مستوى نمو في الناتج المحلي الإجمالي له خلال السنوات القليلة الماضية ويستمر في التقدم، موضحة أن الحكومة المصرية استغلت جائحة انتشار أزمة فيروس كورونا المستجد لتسريع خطوات «التحول الرقمي» في البلاد.

الألياف الضوئية

وأوضحت النشرة الصادرة عن المركز، أن الحكومة انتهت من تزويد 5.3 ألف مبنى حكومي في جميع أنحاء البلاد بـ«كابلات الألياف الضوئية»، وأن جهودها مستمرة في تزويد ما يقرب من 32 ألف مبنى بتلك الألياف، بما يُناهز 6 مليارات جنيه.

وأشارت النشرة إلى أن توطين التقنيات الرقمية والآلية الجديدة في العمليات الإنتاجية هي صلب «الثورة الصناعية الرابعة»، والتي تعمل مصر عليها بقوة؛ حيث تشجع الانتقال نحو الصناعات المتقدمة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية