رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل مصرع مسجلين خطر في مطاردة مثيرة مع الأمن بالمنيا

قوات الأمن
قوات الأمن
Advertisements

أسفرت مطاردة مثيرة بين قوات الشرطة ومسجلي خطر، بدأت بملاحقة وتعقب في الشوارع وتبادل لإطلاق النيران بقرابة 200 طلقة نارية بين الطرفين، عن مصرع اثنين من العناصر الإجرامية وإصابة أمين شرطة فيما يقوم فريق أمني بملاحقة اثنين آخرين تمكنوا من الفرار بالزراعات.

 

وفرضت قوات الأمن حصارًا أمنيًّا بمحيط مناطق اختباء العناصر الهاربة، فيما أخطرت النيابة العامة لإجراء معاينة تصويرية فى موقع حادث مقتل المتهمين وبحوزتهم أسلحة نارية وأمرت بتحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها وظروفها وانتداب الطب الشرعي لبيان أسباب الوفاة والاستعلام عن الحالة الصحية لأمين الشرطة المصاب.

 

البداية كانت أثناء مرور قوة أمنية من وحدة مباحث مركز شرطة ملوي بمديرية أمن المنيا لتفقد الحالة الأمنية بدائرة المركز، تبلغ لهم من أهالي إحدى القرى، بمشاهدتهم (4 مجهولين "مُلثمين") يستقلون دراجتين ناريتين ويحمل أحدهم سلاح ناريٍّ (بندقية آلية) وأطلق أحدهم أعيرة نارية أدت إلى إصابة أحد المواطنين بذات القرية بعيار ناري ولاذوا بالهرب.

 

وتتبعت القوة الأمنية خط سير هروب الجناة وما أن شاهدتهم بادروا بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات فبادلتهم بالمثل وتمكنت من السيطرة على الموقف، ونتج عن ذلك مصرع (2 من المتهمين).

 

وعُثر بجوار جثة أحدهما على (بندقية آلية وعدد من الطلقات من ذات العيار) وعُثر بجوار جثة الآخر على ( فرد محلى وعدد من الطلقات من ذات العيار) وكذا إصابة أمين شرطة من قوة وحدة مباحث مركز شرطة ملوى، بطلق نارى، وتم نقله للمستشفى لتلقى العلاج اللازم وتم إتخاذ الإجراءات القانونية، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهمان الهاربان.



وتواصل جهود أجهزة وزارة الداخلية لملاحقة وضبط العناصر الإجرامية شديدة الخطورة ممارسي أعمال البلطجة وفرض الإتاوات واستعراض القوة بالأسلحة النارية تنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

وكانت في وقت سابق أكدت معلومات وتحريات قطاع الأمن العام بمشاركة مديرية أمن الجيزة تردد أحد العناصر الإجرامية "سبق اتهامه في قضيتي سرقة بالإكراه -  مشاجرة"، ومطلوب ضبطه وإحضاره في قضية "مقاومة سلطات وسلاح وذخيرة ومخدرات"، ومحكوم عليه بالحبس 9 شهور في 3 قضايا - مقيم بأسيوط على إحدى المزارع الكائنة بطريق (القاهرة _ الإسكندرية) الصحراوي بدائرة قسم شرطة ثان الشيخ زايد. 



وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة إدارة البحث الجنائي بالجيزة ومجموعات من قطاع الأمن المركزي ومداهمة المزرعة ولدى استشعاره بالقوات بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم وبادرته القوات بالمثل حيث تمكنت من السيطرة على الموقف.



وأسفر ذلك عن مصرع العنصر الإجرامي، وبتفتيش المكان عُثر على (رشاش جرينوف - 2 بندقية آلية – بندقية – كمية من الطلقات مختلفة الأعيرة - 2 نظارة ميدان).

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية