رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أول تعليق من هنرى على أزمة ميسي وبوكيتينو

ليونيل ميسي
ليونيل ميسي
Advertisements

علق تييري هنري النجم الفرنسي المعتزل، أسطورة أرسنال السابق، على ردة فعل ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان، مع المدرب ماوريسيو بوكيتينو، خلال مباراة أولمبيك ليون، مساء أمس الأحد، في الجولة السادسة من الدوري الفرنسي.

وقال هنري عبر شبكة أمازون برايم "ما فعله ميسي، لم يفاجئني، ربما لم يكن يريد الخروج من الملعب، ولا يعرف أحد ما دار بينه وبين بوكيتينو، لا أريد إثارة الجدل".



وأضاف "لقد أراد بالتأكيد البقاء في الملعب حتى يتمكن من التسجيل، لكن الأهداف ستأتي مع مرور الوقت، الأمر يحتاج للهدوء".

وأتم هنري تصريحاته في هذا الشأن "التأقلم مع الأجواء الجديدة يحتاج لوقت حتى مع أفضل لاعب في العالم".

ميسي 

ووضع الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان، مدربه ماوريسيو بوكيتينو، في موقف محرج خلال مباراة القمة أمام أولمبيك ليون، حين رفض مصافحة مواطنه ماوريسيو بوكيتينو، مدرب باريس سان جيرمان، الذي قرر استبداله خلال الشوط الثاني في مواجهة ليون، ليدخل الظهير المغربي أشرف حكيمي بدلًا منه وكانت النتيجة تشير لتعادل الفريقين 1-1.

وشرح بوكيتينو سبب تغيير ليونيل ميسي، قائلا: ”أتخذ قرارات خلال اللقاء وأنا أفكر في الأفضل لفريقي واللاعبين، في بعض الأحيان يحبون ذلك وأحيانا لا“.

وأضاف عن ردة فعل ميسي متجاهلا غضبه: ”ردة فعل ليونيل ميسي؟ سألته كيف حاله وأجابني أنه جيد“.

واستطرد: ”نعلم جميعا أن سان جيرمان يضم العديد من اللاعبين المميزين، والقائمة بها 35 لاعبا.. لكن يجب اتخاذ بعض القرارات، سواء فيما يتعلق باختيار قائمة المباراة أو التشكيل الأساسي، والتفكير في مصلحة الفريق، وما هو الأفضل لكل لاعب، في بعض الأوقات، تكون القرارات إيجابية أو سلبية، لكن هذه صلاحيات أي مدير فني.. نحن نجلس على مقاعد البدلاء لاتخاذ مثل هذه القرارات، سواء أرضت اللاعبين أم لا“.

وأشار في تصريحات أخرى نشرتها صحيفة ”ماركا“ الإسبانية: ”أردت استبدال ميسي من أجل حمايته، خشية إصابة محتملة في المستقبل، لدينا مباريات مهمة مقبلة وعلينا حمايته“.

 أزمة ميسي وبوكيتينو

وأثار تغيير بوكيتينو لنجم الفريق الأول ليونيل ميسي الجدل في وسائل الإعلام الأوروبية، خصوصا غضب ميسي وعدم مصافحة مواطنه المدرب.

ولم يسجل ميسي بعد هدفه الأول رفقة فريقه الجديد كما لم يمنح أي تمريرة حاسمة، وشارك في 3 لقاءات واحد منها بشكل كامل وكان أمام كلوب بروج البلجيكي في دوري أبطال أوروبا.

وتحدث بوكيتينو على فوز فريقه أمام أولمبيك ليون، قائلا: ”كان شيئا إيجابيا أن نفوز بأول 6 لقاءات في الدوري الفرنسي وبعد لقاء صعب أمام كلوب بروج كان الفوز مهما“.

وأردف: ”ليون فريق كبير ويلعب كرة قدم بشكل جيد وكان لا بد من إظهار الشخصية علينا العمل عليها خلال التدريبات لكنها معقدة، نحن نلعب كل 3 أيام والأولوية أن يتعافى اللاعبين لكن ليس هذا عذرا علينا أن نتحسن“.

وكان ميسي لعب بديلًا لمدة 24 دقيقة في الفوز 2-0 على ستراسبورج بالجولة الرابعة من الدوري الفرنسي، ثم اعتمد عليه بوكيتينو أساسيا في التعادل 1-1 مع كلوب بروج البلجيكي في الجولة الأولى من مجموعات دوري أبطال أوروبا، حيث لعب المباراة كاملة.

ولم يتمكن قائد برشلونة السابق من التسجيل أو الصناعة في مبارياته الـ3 مع باريس سان جيرمان حتى الآن، بواقع 190 دقيقة لعب.

جدير بالذكر أن ميسي خرج من مباراة ليون والنتيجة تشير للتعادل 1-1، قبل أن يتمكن الفريق الباريسي من تحقيق فوز صعب ومثير بنتيجة 2-1 بعد خروج النجم المخضرم.

ويتصدر باريس سان جيرمان الدوري الفرنسي بالعلامة الكاملة بـ18 نقطة من 6 جولات بفارق 5 نقاط عن أولمبيك مارسيليا الثاني والذي لعب لقاء أقل.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية