رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

آخرها شقة 6.. مسلسلات نهايتها صدمت وأحبطت الجمهور

أبطال شقة 6
أبطال شقة 6
Advertisements

حينما يتابع الجمهور أحد الأعمال الفنية بشغف عادة ما ينتظرون النهاية لكي تفسر لهم الأمور المبهمة والتفاصيل التي تحمل جانبًا كبيرًا من غير الوضوح ولكن تأتي النهاية محبطة وصادمة وعلى غير قدر التوقعات، وهناك عدد من المسلسلات التي كانت نهايتها صادمة ومحبطة للجمهور على رأسها مسلسل شقة 6 الذي انتهى عرضه مؤخرًا. 

مسلسل شقة 6 

تمكن مسلسل شقة 6 منذ بدء عرضه على منصة شاهد الرقمية أن يجذب أنظار الجمهور بكل شغف وانتظر محبو المسلسل كل حلقة في محاولة لكشف سر الألغاز التي استعرضتها الحلقات، وكان الجميع ينتظر النهاية بكل شغف لأنها بالتأكيد ستحمل الإجابات لكل الأسئلة ليتفاجأ الجمهور أن نهاية مسلسل شقة 6 جاءت مبهمة غير واضحة المعالم، خالية من أي تفسير بل زادت من غموض الألغاز ليصاب المشاهدون بالصدمة والإحباط.

فبعيدًا عن أن سر انتحار سارة حبيبة زياد لم يتم تفسيره بشكل واضح والإكتفاء فقط بالإشارة أن هناك رابطًا بين هذا الحدث ومحاولة الحفر أسفل العمارة، وإختفاء الممثلة زينة نعمان، فإنه لم يتم توضيح حقيقة مصير صباح وهل بالفعل حُرقت في النيران التي أضرمتها في غرفتها بالمستشفى أم لا، كما أنه لم يتم توضيح تداعيات خنق سارة لماهر.

أما حادث حرق الجن فبعيدًا عن كونه غريبًا أن يتم إلقاء مصباح على جن وقول سلام قول من رب رحيم فيحترق الجن بالمكان بأكمله، فهل أن الأمر مر مرور الكرام أن تخرج إنجي من محل مغلق لرجل مقتول وهي مصابة بحروق دون أن تتدخل الشرطة في التحقيق في هذا الأمر؟، وماذا عن سيجا ولماذا لم تظهر مرة أخرى؟ وفي الحقيقة ما جدوى ظهورها من البداية؟ ما الجدوى من ظهور ريم عبد القادر في إحدى حلقات المسلسل؟ أين ذهب أبو الشوك ولماذا لم يتم معاقبته بالرغم من إعترافات زاهي التي جاء بها اسمه؟ وما سر ظهور إنجي في المصحة مع صباح في خاتمة الحلقة؟ 

جراند أوتيل

كانت نهاية مسلسل جراند أوتيل من أبرز المسلسلات التي أصابت حلقتها الأخيرة الجمهور بالصدمة، فقد اعتبر الجمهور حينما أن مستوى الحلقة الأخيرة أضعف من حلقات المسلسل القوية، حيث أن المشاهد اتسمت بأنها كانت مقتضبة، على رأسها مشهد القبض على مراد وتداعيات ذلك، ولم يتم إبراز الإنكساء الذي يعيشه مقارنة بجرائمه التي كان قد ارتكبها على مدار الحلقات.

نسل الأغراب

أثار مسلسل نسل الأغراب الذي عُرض في شهر رمضان الماضي جدلًا واسعًا طوال أيام عرض المسلسل، وحينما تم عرض نهاية المسلسل ازدادت الانتقادات الموجهة للمسلسل ليس فقط بسبب أن بعض الأحداث جاءت مبالغ فيها وغير منطقية مثل هروب غفران من منزله ليذهب إلى منزل عساف فيقاتله هناك بالرغم من وجود مئات من الرجال المدججين بالأسلحة على منزل كليهما، ولكن كذلك بسبب الدموية التي اتسمت بها الحلقة حيث قُتل عدد كبير من أبطاله ولم يتبق سوى مي عمر وبعض النسوة من عائلة الأغراب.

ولد الغلابة

من النهايات التي خيبت آمال الجمهور وصدمته كذلك كان مسلسل ولد الغلابة الذي كان من بطولة الفنان أحمد السقا والفنانة مي عمر، حيث أن عيسى الذي جسد شخصيته الفنان أحمد السقا قد قتل حبيبته وشريكته فرح التي تجسد شخصيتها مي عمر بعد أن قتلت فرح شقيقته صفية لتبعد أذاها عن حبيبها عيسى، وهو أمر كان غير منطقي بالنسبة إلى الجمهور.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية