رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعرف على عقوبة واضع سؤال "القاضية ممكن" بجامعة المنوفية

هدف القاضية ممكن
هدف القاضية ممكن
Advertisements

وافق الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية، على عقوبة اللوم للدكتور هشام حسان مدرس العمارة بكلية الهندسة بجامعة المنوفية، بعد الاستماع لأقواله من جهة التحقيق لوضعه سؤالًا تضمن عبارة "القاضية ممكن".

وتسبب السؤال الذي جاء بامتحان في قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة جامعة المنوفية، عن "القاضية ممكن" في إحالة الدكتور واضع الامتحان للتحقيق في الواقعة.


وقال الدكتور علوي الخولي عميد كلية الهندسة بجامعة المنوفية في تصريحات لـ "فيتو" إن الواقعة بدأت بتقدم عدد من الطلاب بشكوى عبروا خلالها عن غضبهم من السؤال الوارد بالامتحان.

 

التحويل للتحقيق

وأضاف عميد كلية الهندسة، أنه قرر إحالة الدكتور للتحقيق بعد التشاور مع الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية، مشيرًا إلى أن نتيجة التحقيق سيتم إعلانها خلال يومين على الأكثر.

 

وتابع الخولي مثل تلك الأسئلة تفرق لا تجمع وتثير الفتن بين الطلاب والجماهير الأمر الذي يستلزم وقفة حازمة على الفور، مشيرًا إلى أن العقوبات التي من الممكن توقيعها على الدكتور متعددة.

 

نص السؤال

وجاء السؤال على النحو التالي، لم تعد عبارة "القاضية ممكن" مجرد تعليق رياضي، بل تحولت إلى مصطلح يستخدمه الشباب للتعبير عن كل ما يحدث في اللحظة الأخيرة وقلب الموازين، كما فعل هدف اللاعب الشهير محمد مجدي أفشة في الدقيقة 85 من نهائي دوري أبطال أفريقيا ما أدى إلى تتويج بطل القرن الأهلي بلقبه التاسع.

 

وعلى الرغم من مرور شهور على المباراة، فإن العبارة خلدت على مواقع التواصل الاجتماعي بالرسوم الهزلية والتعليقات، ووصلت إلى الشعار الذي أنشأه أحد استوديوهات الشعارات في مصر، كما هو موضح في مربع 10×10 سم، صمم شعارًا من إبداعك الخاص، باستخدام مجموعة ألوان، تحتوي على اللون الأحمر مع ذكر مجموعة اللون المستخدمة إذا كانت مكملة أو متشابهة أو ثلاثية، للاحتفال بهذه المناسبة، وأن يحتوي التصميم على عبارة (Elkadia Momken) بالعربية.

 

أصل العبارة

جدير بالذكر أن عبارة القاضية ممكن أطلقها المعلق الشهير عصام الشوالي خلال تعليقه على نهائي القرن الأفريقي بين الأهلي والزمالك، وذلك عقب تسجيل اللاعب مجدي أفشة لهدف قاتل في الدقيقة 85 من عمر المباراة التي انتهت بفوز الأهلي بنتيجة 2-1 ليتوج بلقب دوري أبطال أفريقيا.

 

واستخدمت جماهير الأهلى ذلك "الإفيه" الشهير عبر السوشيال ميديا كنوع من أنواع المكايدة التي تحدث كثيرا بين جماهير القطبين عقب انتهاء المباريات وخاصة المواجهات المباشرة خلال لقاءات القمة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية