رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جريمة تهز نيوزيلندا.. امرأة تقتل بناتها الثلاث بدم بارد

الأم وبناتها
الأم وبناتها
Advertisements

أفادت مصادر قضائية في نيوزيلندا، عن تجديد احتجاز امرأة متهمة بقتل بناتها الثلاث بعد أسابيع فقط من وصولها إلى البلاد قادمة من جنوب إفريقيا.

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن المتحدث باسم المحكمة قوله: "إن لورين آن ديكاسون البالغة من العمر 40 عامًا، مثلت أمام المحكمة في مدينة تيمارو الساحلية في الصباح وإن القاضي جدد احتجازها في المستشفى لتقييم حالتها العقلية".

وبحسب بيان صادر عن الشرطة، فإن ديكاسون متهمة بقتل طفلتيها التوأمين اللتين تبلغان من العمر عامين وشقيقتهما البالغة من العمر ست سنوات، وعثر على جثثهم يوم الخميس في منزل كانت الأسرة تقيم به.

حادثا مأساويا


وذكر البيان، أنه: "في ساعة متأخرة من مساء الجمعة أن الشرطة تود أن تطمئن المجتمع أن هذا كان حادثا مأساويا فرديا ولا نبحث عن أي شخص آخر".
تجدر الإشارة إلى أن ديكاسون ستمثل أمام المحكمة مرة أخرى في الخامس من أكتوبر، علمًا أن ديكاسون وزوجها طبيبان.


جريمة في تونس

في سياق اخر اعتقل الأمن التونسي في مدينة المهدية سيدة ورجلا متهمين بالاتجار بالأطفال، وفق ما صرح به كاتب عام النقابة الجهوية للأمن العمومي بالمهدية، سمير الجبري.

وأوضح الجبري أن السيدة  المعتقلة أنجبت أطفالا خارج إطار الزواج ثم عرضتهم للبيع على عائلات راغبة في التبني مقابل مبالغ مالية تدفع لها شهريا، مشيرا إلى أنه وفق التحقيقات الأولية فقد تبين تخلي المرأة عن 4 أطفال رضع.

تزوير الوثائق
وأكد أن المتهمة عمدت إلى تزوير بعض الوثائق لتسجيل أحد أطفالها في دفتر الحالة المدنية باسم شخص تبنى طفلها بعد التنسيق مع عائلته، لافتا إلى أنه تم احتجاز الأب المتبني.

وذكر أنه تم نقل الرضيع المعني إلى إحدى الجمعيات المختصة في رعاية الأطفال، بالتنسيق مع مندوب حماية الطفولة بالمهدية.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية