رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ننشر عقد إيجار طائرة الإسعاف لعودة مريض مصري مصاب بالملاريا من نيجيريا

 طائرة الإسعاف
طائرة الإسعاف
Advertisements

حصلت « فيتو» علي صورة ضوئية من عقد استئجار مريض مصري لطائرة إسعاف مجهزة طبيا لإعادته من نيجيريا بعدما أصيب بالملاريا التيفود، واضطرت الأسرة لعودته إلى القاهرة بسبب ضعف الإمكانيات الطبية هناك.

وتضمن عقد إيجار الطائرة إيداع مبلغ 984 ألفًا و390 جنيها لحساب شركة سمارت للطيران بأحد فروع بنك القاهرة.

يذكر أن مطار القاهرة الدولي، شهد أمس الإثنين، إقلاع طائرة إسعاف خاصة مجهزة طبيًا تابعة لشركة سمارت، متجهة إلى نيجيريا على متنها طاقم طبي، ومعدات مجهزة لنقل مواطن مصري مريض من أبوجا.

 

وقالت مصادر مطلعة في مطار القاهرة، إن طائرة إسعاف خاصة غادرت القاهرة لنقل مواطن مصري وزوجته، وإعادتهما إلى أرض الوطن لاستكمال العلاج بمستشفيات القاهرة، في ظل تدهور حالته الصحية هناك وانعدام الخدمات الطبية اللازمة لحالته.

 

نقل مريض مصري

وعادت الطائرة إلى القاهرة في تمام العاشرة مساءً أمس الإثنين، وكان في انتظارها بالمطار طواقم من الحجر الصحي وسيارة إسعاف تنقله من الطائرة إلى أحد المستشفيات بالقاهرة لاستكمال علاجه، علما بأن تكلفة الطائرة على حساب المريض.  

 

وأكدت المصادر أن المواطن المصري الذي تم نقله إلى القاهرة ويدعى « س. ز. ع» أحد أبناء محافظة الجيزة ويبلغ من العمر 53 عامًا، كان قد سافر إلى نيجيريا قبل شهر تقريبا، للبحث عن فرصة عمل في مجال السياحة الذي يعمل به، إلا أنه أصيب خلال رحلته بالملاريا والتيفود، تبعها الإصابة بفشل كلوي بعدما أجرى عملية نقل دم بأحد المستشفيات في أبوجا، دخل على إثرها في غيبوبة.


تفاصيل رحلة العودة 

وكشف أحد أفراد أسرة المريض تفاصيل الواقعة، موضحًا أن تكلفة الطائرة 995 ألف جنيه لعودة المريض، حيث اضطرت الأسرة الي بيع قطعة أرض كان يمتلكها بأقل من سعرها الحقيقي لتجهيز تكاليف الرحلة للعودة للقاهرة وبدء مرحلة العلاج بأحد المستشفيات الحكومية.

وأضاف أن تم مناشدة وزارة الصحة والسكان، لتجهيزة سرير بأحد وحدات العنايا المركزية لاستقبال المريض، وهو ما تم الموافقة عليه وتم تجهيز وحدة لاستقباله فور وصوله في تمام الـ10 مساء اليوم إلى مطار القاهرة قادمًا من العاصمة السودانية الخرطوم «ترانزيت نيجيريا» لبدء العلاج.


السفر إلى نيجيريا 

وأشار إلى أن المريض سافر إلى نيجيريا في 8 أغسطس الماضي للبحث عن فرصة عمل بالسياحة الذي يعمل به، وأصيب بالملاريا والتيفود والتي أدت إلى دخوله في غيبوبة منذ أكثر من ١٥ يومًا، ويعاني من فشل كلوي حاد وفشل تنفسي حاد، مما أدى إلى وجود مضاعفات شديدة نتيجتها توقف الكلى «فشل كلوي» وفشل تنفسي، ويعيش على جهاز تنفس صناعي، حيث نصح الأطباء في نيجيريا بنقله إلى مصر، خاصه أنه وجوده هناك يعد خطورة علي حياته بسبب الامكانيات، ولا يمكن تقديم أي شيء للمريض سوى جهاز التنفس الصناعي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية