رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"ائتمنني على أمواله وخنته".. التفاصيل الكاملة لاعترافات المتهم بقتل مهندس طلخا

مهندس طلخا
مهندس طلخا
Advertisements

"شعرت بالندم، لم أجد من صديقي أي شيء يجعلني ارتكب فعلتي، # ائتمنني على أمواله وخنته"، بهذه الكلمات بدأ صديق مهندس طلخا اعترافاته بارتكاب الواقعة للتخلص من مطالبته له بأمواله التي تصل إلى ٦٧٥ ألف جنيه.

وسرد المتهم طريقه ارتكابه الواقعة قائلا: "جاءني للحصول على مبلغ مالي مصاريف لولادة زوجته ولم يكن معي المبلغ حينها ولكن مع ضغطه عليا وضرورة حصوله على المبلغ انتابني إحساس غريب واستسلمت له في الحوار وأكدت له توافر المبلغ المطلوب".

 

وأضاف المتهم: “كنت معه على كوبري طلخا وادعيت وجود عطل في السيارة وحاولنا إصلاحها، ولكني غافلته وألقيت به من أعلي الكوبري”.

 

وتابع:  “كنت أظن ان أمري لم ينكشف وأن كابوس الدين سينتهي، وزوجة المهندس اتصلت بي بعد ارتكاب الواقعة وأخبرتها بأني سلمت زوجها ٨٠ ألف جنيه واستقل تاكسي وهو في طريقه للمنزل”.

 

واتفقت كل اعترافاته مع تفاصيل آخر مكالمة للزوجة مع زوجها وعلى إثرها اتهمت صديقه بارتكاب الجريمة.

 

وعقب ذلك وجهت زوجة المهندس الاتهام المباشر لصديقه الذي كان بصحبته في آخر اتصال بينهما قبل الاختفاء.

 

جاء ذلك في محضر التحقيقات الرسمية أمام المستشار مصطفى محمد وكيل النائب العام بمركز طلخا، والمستشار حسن شطا مدير النيابة، وتحت إشراف المستشار علاء السعدنى المحامى العام لنيابات جنوب الدقهلية.
 

وسردت الزوجة تفاصيل المكالمات الأخيرة التي كانت تدور بينها وبين زوجها، وأكدت أنها أجرت اتصالا أخيرا به قبل الاختفاء وأكد أنه مع صديقه، ولكن السيارة تعطلت أعلى كوبرى جامعة المنصورة، وهو منتظر للحصول على مبلغ من المال من صديقه، والذي تربطهما علاقة صداقة وعمل. 

 

وأضافت في التحقيقات: بعد نصف ساعة عاودت الاتصال به مرة أخرى، فكان الهاتف مغلقا، فاتصلت على صديقه الذى أكد لها أنه حصل منه على مبلغ 80 ألف جنيه واستقل تاكسي، وأضافت أنها انتظرت عودته ولكن لم يعد منذ هذه اللحظة.

 

وكشفت الزوجة في التحقيقات أن صديقه تحصل منه على مبالغ مالية كبيرة ومن بينها شيكات تثبت ذلك، لتشغيلها، مؤكدة أن زوجها ليس بينه وبين أحد خلافات ولا مصلحة لأحد في التخلص منه سوى صديقه. 

 

وكانت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية بالتنسيق مع رجال مباحث طلخا تحفظت على عدد من كاميرات المراقبة وقامت بتتبع هاتف المحمول الخاص بـ  “مهندس طلخا”  المهندس أحمد عاطف الشربيني بن قرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية والذي عثر عليه جثة أسفل كوبري الجامعة بنيل المنصورة بعد اختفائه ١١ يوما في ظروف غامضة.

 

ومن جانبها أمرت نيابة طلخا في محافظة الدقهلية بتحويل والدي المهندس أحمد عاطف الذي عثر على جثته بنيل المنصورة بعد ١٠ أيام من اختفائه للطب الشرعي لسحب عينة " DNA " ومطابقتها بالعينة المسحوبة من الجثمان الذي عثر عليه. 


وجاء قرار النيابة من المستشار مصطفى محمد وكيل النائب العام بمركز طلخا، والمستشار حسن شطا مدير النيابة، وتحت إشراف المستشار علاء السعدنى المحامى العام لنيابات جنوب الدقهلية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية