رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إسرائيل: إيران تدرب ميليشيات من 4 دول عربية على تشغيل طائرات مسيرة بطهران

وزير الجيش الإسرائيلي
وزير الجيش الإسرائيلي بيني جانتس
Advertisements

صرح وزير الجيش الإسرائيلي بيني جانتس أن إيران تدرب ميليشيات من العراق واليمن ولبنان وسوريا على تشغيل طائرات مسيرة متطورة في قاعدة بشمال مدينة أصفهان، حسبما ورد في سكاي نيوز.

رسالة تهديد 


وكان بعث وزير الجيش الإسرائيلي برسالة تهديد إلى إيران، قائلا لقد حان وقت العمل، مضيفًا أن أن إيران لا تحترم الاتفاقات التي وقعتها بشأن النووي الإيراني، ولا يوجد سبب للاعتقاد بأنها ستحترم الاتفاقات التي ستوقعها في المستقبل.

ودعا بيني جانتس الدول التي لا تزال أعضاء في الاتفاق النووي الإيراني إلى فرض العقوبات المنصوص عليها في الاتفاق نفسه ـ على حد قوله، مضيفا بأن  الحديث عن إيران أو أفغانستان أو أي دول أخرى ليس مجرد مسألة شرق أوسطية أو غربية، ولكن دولية.

وزعم وزير الجيش الإسرائيلي أن حديثه عن فرض العقوبات على إيران يقصد به الحفاظ على الاستقرار العالمي.

 

وكان قال وزير الجيش الإسرائيلي بيني جانتس، إن على العالم وضع حد لإيران وحزب الله ونحن وحدنا من يحدد المعادلة.

كما سبق وحذر وزير الجيش الإسرائيل من عمل عسكري في قطاع غزة حال تحول الاحتجاجات على حدود القطاع إلى العنف.

وكانت  قالت إدارة شؤون الشرق الأوسط في الخارجية الألمانية: "قلقون من التوتر على حدود غزة".

وأعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق، تعزيز قواته على حدود قطاع غزة، مؤكدًا إنه: "في ضوء تقييم الوضع الأمني والاستعدادات لأعمال شغب عنيفة أخرى على السياج الأمني تقرر تعزيز فرقة غزة بقوات إضافية".

وأضاف: "كما قامت قوات الجيش في الأيام الأخيرة بتكثيف استعداداتها حيث تمت المصادقة على الخطط المعنية والقيام بتدريبات في المناطق المختلفة".

احتجاجات فلسطينية

وحذر من أنه سيعمل بصرامة في مواجهة أي احتجاجات فلسطينية قرب حدود القطاع.

وكانت المنطقة الحدودية بين قطاع غزة وإسرائيل شهدت مؤخرا مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي خلال إحياء الذكرى السنوية الـ 52 لحريق المسجد الأقصى.

وخلال تلك الأحداث أصيب 42 فلسطينيا بجروح بينهم 2 جراحهما خطيرة فيما أصيب شرطي إسرائيلي بجروح بالغة.

وأغار الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية على أهداف في قطاع غزة ردا على ما قال إنها بالونات حارقة أطلقها فلسطينيون من القطاع على جنوبي إسرائيل.

الجيش الإسرائيلي

وجاء قرار الجيش الإسرائيلي بعد وقت قصير من مغادرة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إلى واشنطن لعقد أول لقاء مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، بعد غد الخميس في البيت الأبيض.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية