رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كنت نائمة.. إحدى سجانات جلبوع تفاجئ جهات التحقيق

الهروب من سجن جلبوع
الهروب من سجن جلبوع
Advertisements

أدلت إحدى سجانات سجن جلبوع الإسرائيلي صاحب فضيحة هروب ستة فلسطينيين حفروا خندقا، بشهادتها أمام جهات التحقيق حول الحادث. 

واعترفت السجانة بالنوم في برج الحراسة، وقالت إنها أخبرت قادتها بأنها سمعت بما كان يحدث، لكنها لم تر شيئا يثير قلقها.

وكشفت التحقيقات عن إخفاقات العاملين بسجن جلبوع ما تسبب في فرار المساجين الفلسطينيين؛ من سجن شديد الحراسة. 

وذكرت القناة 13 العبرية أن السجانة قالت: "كنت نائمة وسمعت ضجة فاستيقظت، ثم نظرت حولي، وعندما لم أجد شيئا غير طبيعي، عدت للنوم".

برج الحراسة فوق العمود الذي خرج عبره المعتقلون الفلسطينيون

وتم الكشف عن هذا التطور لأول مرة يوم الخميس، حيث أشارت القناة 13 إلى أن برج الحراسة فوق العمود الذي خرج عبره المعتقلون الفلسطينيون غير مأهول لأنه تقرر منذ نحو شهر التوقف عن وضع حارس فيه بسبب نقص الميزانية.

وذكرت صحيفة "معاريف" أن الشرطة الإسرائيلية عززت حالة التأهب القصوى في جميع أنحاء البلاد، للبحث عن الفلسطينيين الستة الفارين من سجن جلبوع.

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية عن نيتها تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في ملابسات هروب ستة معتقلين فلسطينيين من سجن جلبوع مطلع الأسبوع الجاري.

وأكد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف في بيان صدر عنه اليوم الخميس أنه أمر بتشكيل هذه اللجنة، مشيرا إلى أن هذا القرار يأتي بالتنسيق مع رئيس الوزراء نفتالي بينيت وبموافقة المدعي العام أفيخاي ماندلبليت.

جدير بالذكر أنه ومنذ صباح يوم الاثنين الماضي والشرطة الإسرائيلية منشغلة بالمطاردة بصورة متواصلة للعثور على المعتقلين الستة الذين فروا من السجن.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر

فيما قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إن السلطات الإسرائيلية ألغت زيارة الأسرى الفلسطينيين عن شهر سبتمبر الجاري، على خلفية هروب ستة أسرى من سجن جلبوع الإثنين الماضي، والتوتر في السجون بغرض الانتقام من المساجين.

وقف الزيارات 

وقالت الناطقة باسم اللجنة، سهير زقوت،  إن الجانب الإسرائيلي أبلغهم بوقف الزيارات المقررة لعائلات الأسرى في الضفة الغربية وقطاع غزة الأسبوع المقبل، وهي في الثاني والثالث والرابع عشر من الشهر الجاري.

وأضافت زقوت، أن ذلك يعني إيقاف برنامج زيارة عائلات الأسرى للسجون الإسرائيلية حتى نهاية الشهر الجاري.

 

وفي سياق متصل، قالت رئيسة لجنة الأمن الداخلي، عضو الكنيست ميراف بن آري، إنها قررت تشكيل لجنة فرعية سرية للتحقيق في حادثة هروب الأسرى الفلسطينيين الستة.

 

وأضافت المسؤولة الإسرائيلية، وفق هيئة البث الإسرائيلية ”كان“، أن ”الغرض منها أولا وقبل كل شيء الإشراف على مصلحة السجون“.

 

تعزيز الحراسات

ونقلت القناة الإسرائيلية، عن مصلحة السجون قولها: إن الأسرى الفلسطينيين الذين تم تفريقهم إلى سجون منطقتي الوسط والجنوب بعد حادثة الهروب من سجن جلبوع، ولن يتم إعادتهم إلى سجون المنطقة الشمالية، كما صدر قرار بتعزيز الحراسات في السجون وتكثيف عمليات التفتيش.

 

يذكر أن وحدات القمع الإسرائيلية شنت عمليات اقتحام واسعة في عدد من السجون، أبرزها ”النقب، وريمون، وعوفر وجلبوع“.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية