رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزيرة التضامن الاجتماعي تنعي مؤسس مجموعة العربي

الدكتورة نيفين القباج
الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي
Advertisements

نعت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي وجميع العاملين بالوزارة بمزيد من الحزن والأسى رجل الأعمال محمود العربي صاحب ومؤسس مؤسسة مجموعة العربي، والذى وافته المنية اليوم عن عمر يناهز الـ ٨٩ عامًا.

وزيرة التضامن الاجتماعي

وأكدت  وزيرة التضامن الاجتماعي أن الفقيد الراحل كان رائدًا في نهضة الصناعة الوطنية، وكان نموذجًا في رعاية وحماية عٌمَّالِه، كما أن له إسهامات  في العمل الأهلي لا تخفى على الجميع، كما كان فاعلًا للخير بكل إخلاص، فأقام أكبر مستشفي في قريته بأشمون، ومدرسة للتعليم الصناعي، بالإضافة إلي العديد من المشروعات الكبري التي كان لها مردود اجتماعي كبير علي المواطنين.

وتتقدم وزيرة التضامن الاجتماعي بخالص التعازى إلى أسرته  سائلة المولي العلي القدير أن يتغمد الفقيد برحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

موعد تشيع الجنازة

وتوفى اليوم الخميس، الحاج  محمود العربي رئيس مجلس إدارة مجموعة العربي،  ومن المقرر أن تشيع الجنازة غدا بعد صلاة الجمعة بمسجد العربي بقرية ابورقبة مركز أشمون محافظة المنوفية.

الصفحة الرسمية

ونشرت الصفحة الرسمية لمجموعة العربي نعيا للراحل قائلة: “بقلوب مؤمنة بالله وراضية بقضائه وقدره، ننعى بمزيد من الحزن والأسى وفاة المغفور له الحاج محمود العربي رئيس مجلس إدارة مجموعة العربي ورجل الصناعة الوطنية وشهبندر التجار، الذى وافته المنية اليوم وستشيع الجنازة غدا بعد صلاة الجمعة بمسجد العربي بقرية ابورقبة مركز أشمون محافظة المنوفية”. 

 

وأضافت الصفحة الرسمية لمجموعة العربي “لقد كان نموذجًا مشرفا  للعطاء وحب الناس، وكان رحمه الله محل تقدير واحترام كل المصريين، وكان لنا نعم الأب والقائد الراشد الذي ستبقى سيرته العطرة وريادته في مجال التجارة والصناعة نموذجا فريدا تقتدي به الأجيال القادمة، وستبقى أعماله الخيرية والإنسانية حاضرة في الوجدان”.
 

وتابعت: "نسأل الله العلي القدير أن يتغمد المغفور له بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى ويجزيه  بالإحسان إحسانًا، وأن ينزله منزلًا مباركا والله خير المنزلين.. إنا لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شئ عنده بأجل مسمى، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا.. إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية