رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ليس للخبز أو الوقود.. "صفوف الحتة الناشفة" تثير ضجة في السودان | صورة

فيضانات السودان
فيضانات السودان
Advertisements

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، على نطاق واسع صور  لـ“صف مثير” بالعاصمة السودانية الخرطوم، بخلاف صفوف الخبز والوقود والغاز.

وتبادل رواد شبكات التواصل، صورة لصف انتظار العبور بالمكان الجاف، عقب غمر شوارع العاصمة بمياه الأمطار التي هطلت مساء أمس.

وذكرت صحيفة “السوداني”، أن إحدى صفحات منصات التواصل للصورة عنوت الصورة بقولها ( الخرطوم حاليا: ظهور صفوف الحتة الناشفة لعبور المواطنين).

منسوب نهر النيل

أعلن السودان أن منسوب نهر النيل الرئيسي سجل، أمس الثلاثاء، 15 مترا و9 سم، بانخفاض 13 سم عن منسوب الإثنين، وانخفاض “متر و26 سم” عن منسوب العام الماضي، فيما سجل منسوب نهر عطبرة 14 مترا و10 سم بانخفاض 20 سم عن منسوب اليوم السابق، وانخفاض “متر و62 سم” عن منسوب العام الماضى.

وحذرت السلطات في السودان كافة المواطنين القاطنين على ضفاف الأنهار والجزر، داعية إياهم لأخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجارى الوديان والسيول والخيران حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم.

كما أعلن الوليد عامر بحر، المدير التنفيذي لمحافظة الجبلين بولاية النيل الأبيض في السودان، مساء أمس الثلاثاء، عن تضرر أكثر من 15 ألف نسمة في منطقة جودة جراء الفيضانات والسيول، واصفا الوضع بـ"الكارثي".

وقال بحر إن "الوضع الإنساني بمنطقة جودة التي اجتاحتها السيول والفيضانات كارثي وفوق طاقة وإمكانيات المنطقة".

وأضاف أن "عدد الأسر التي تضررت يبلغ أكثر من 1800 أسرة والتي تقدر بـ15 ألف نسمة، ويحتاجون لتدخل إنساني عاجل".

وأشار إلى أن "أكثر من 53 قرية وفريقا بمناطق كيلو أربعة وكيلو ثمانية بالجزء الجنوبي الشرقي في جودة تشهد وضعا صعبا جراء سيول وفيضانات أتت من النيل الأزرق والتي أدت إلى انهيار في المباني ونفوق كبير في المواشي والحيوانات بالإضافة إلى تلف المساحات الزراعية بالمنطقة".

ولفت إلى أن "السلطات استنفرت كافة الجهود المتاحة من الدفاع المدني ومنظمات العون الإنساني وديوان الزكاة لإجلاء المتضررين وتقديم مواد الإيواء والغذاء والعمل على زيادة آليات الحفر بالتنسيق مع لجنة طوارئ الخريف بالولاية وجلب أعداد إضافية من القوارب النهرية لمواصلة عمليات إجلاء الأسر المحاصرة بالمياه منذ يوم أمس الأول".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية