رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير التعليم العالي: 15 مليار جنيه تكلفة جامعة الجلالة

الدكتور خالد عبد
الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
Advertisements

قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، إن تصنيف التايمز الدولي، يعمل بناء على ضوابط معينة في تصنيف الجامعات بمختلف دول العالم، مؤكدا أن مصر ارتفع مكانها في المؤشر الخاص بالبحث العلمي 76 %، وهذا ما يجعله نقلة كبيرة في البحث العلمي بمختلف الجامعات المصرية.

23 جامعة مصرية في تصنيف التايمز

وأضاف عبد الغفار، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "آخر النهار"، المذاع على قناة النهار، تقديم الإعلامي محمد الباز، أنه تفاجأ بظهور هذا التصنيف العالمي، والذي جاء فيه جامعتا أسوان وكفر الشيخ من أفضل الجامعات التي ضمها التصنيف ضمن 23 جامعة مصرية، مؤكدا أن وزارة التعليم العالي تستهدف خلال الفترة المقبلة دخول معظم الجامعات المصرية في التصنيف.

مصاريف الجامعات الأهلية

وعن ارتفاع قيمة مصاريف الجامعات الأهلية، أوضح الدكتور خالد عبد الغفار أن جامعة الجلالة كلفت الدولة قيمة تتراوح ما بين 14 إلى 15 مليار جنيه، وذلك حتى تظهر كواحدة من أفضل جامعات الجيل الرابع والتي تحتوي على كافة الإمكانيات والوسائل التعليمية الحديثة، بمختلف التخصصات التي تقدمها للطلاب، متسائلا: "هل يمكن للطالب الذي يلتحق بالجامعة أن يعوض هذا المبلغ الضخم من خلال المصاريف السنوية التي يدفعها للجامعة".

وأكد أن الطلاب لن يستطيعوا تعويض المبالغ التي تم ضخها في الجامعات الأهلية إلا بعد 40 عاما، وهذا ما يؤكد أنه لا يتم دفع سوى 45 % من القيمة الفعلية التي يدفعها الطالب، وباقي هذه القيمة تقوم الدولة بدفعها، وهذا لأن الجامعات الأهلية غير هادفة للربح كما يروج البعض، مشيرا إلى أن ما يؤخذ من الطالب في الجامعات يتم استغلاله لاستدامتها وتطويرها. 

جامعة جنوب الوادي

وفي سياق آخر، أعلن الدكتور يوسف غرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي أن الجامعة جاءت في المركز العاشر محليًا في تصنيف التايمز الدولي (وثيقة 2022) وتقدمت (9) مراكز بعد أن كان ترتيبها المحلى في العام السابق (19)، ويقيس التصنيف أداء الجامعات في خمسة مجالات هي التدريس والبحث العلمي والاستشهادات المرجعية والسمعة الدولية والمشاركة المجتمعية.

ترتيب الجامعة

وأضاف الدكتور أحمد عكاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث أن التقدم حدث على الأداء العام وأيضًا على المعايير الفرعية، فعلي سبيل المثال، تحسن ترتيب الجامعة في مجال التدريس من  المركز (13) إلى (5)، وعلى مستوى النشر في التخصصات المختلفة، فقد تحسن وضع الجامعة من المركز (19) إلى (10) في تخصصات الهندسة وعلوم الحاسب والكيمياء والهندسة الكهربية والإلكترونية والمدنية والبيولوجي.

كما تحسن كذلك الترتيب من المركز (18) إلى (9) في تخصصات الزراعة والغابات والتربية والتاريخ والفلسفة واللاهوت.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية