رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نيوزيلندا تسجل أول حالة وفاة بسلالة "دلتا" من كورونا

شوارع نيوزيلندا
شوارع نيوزيلندا
Advertisements

سجلت نيوزيلندا، اليوم السبت، أول حالة وفاة بسلالة "دلتا" من فيروس كورونا و20 إصابة يومية أخرى، كلها في أوكلاند، مركز تفشي المرض.

أول حالة وفاة

وقال مسؤولو الصحة في بيان، إن المرأة التي توفيت كانت في التسعينيات من عمرها، وكانت تعاني من عدة مشكلات صحية أساسية، وتعد تلك أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا في نيوزيلندا منذ منتصف فبراير الماضي.

 

وسجلت نيوزيلندا التي يبلغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة 3392 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و27 حالة وفاة ذات صلة بالفيروس، منذ بدء الجائحة.

سلالة جديدة شديدة التحور

 وقبل وقت سابق أكدت وزارة الصحة بنيوزيلندا اكتشاف سلالة جديدة شديدة التحور من فيروس كورونا نهاية يونيو الماضي لدى رجل قادم من الخارج، حسبما ذكرت صحيفة "نيوزيلند هيرالد" نقلا عن مسؤول في الوزارة.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة للصحيفة إن الرجل المصاب بسلالة С. 1.2 "وضع فور وصوله في مركز حجر صحي حكومي، ما أتاح تجنب انتشار العدوى".

 

وأضاف: "وزارة الصحة تراقب كافة سلالات كورونا المثيرة للقلق عن كثب. وهذا هو أحد الأسباب التي تجعلنا نتحقق من تسلسل جينوم الفيروس في جميع العينات الإيجابية".

والشهر الماضي ذكرت بوابة Ayuitness الإخبارية أن سلالة جديدة من فيروس كورونا، أطلق عليها C. 1.2، اكتشفها الأخصائيون في المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب إفريقيا.

 

ووفقا للعلماء، فإن السلالة الحديدة قد تكون أكثر عدوى وفي نفس الوقت أكثر مقاومة للقاحات.

 

وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن C. 1.2 قد اخترقت بالفعل جمهورية الكونغو الديمقراطية والصين ونيوزيلندا والمملكة المتحدة والبرتغال وسويسرا وموريشيوس.

 

ومددت سلطات نيوزيلندا في وقت سابق  الإغلاق الوطني الذي فرضته لاحتواء البؤرة الجديدة لوباء كوفيد-19 وسط مخاوف من تصاعد تفشي المتحور "دلتا" بالغة العدوى واحتواء البؤرة الجديدة لوباء كوفيد-19، فيما قالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن إن تفشي المتحور "دلتا" لم يبلغ ذروته بعد.

وقالت أرديرن إن الانتشار السريع للمتحوّر الشديدة العدوى يعني أنه من السابق لأوانه رفع القيود المفروضة منذ الأسبوع الماضي بعد ظهور بؤرة للوباء في أوكلاند، منهية ستة أشهر من عدم تسجيل أي إصابة محلية.

 

وأضافت: " المتحور دلتا كان متقدما علينا، وكنا نحتاج إلى السيطرة على الوضع بأسرع ما يمكن.. لا نعتقد أننا وصلنا حاليا إلى ذروة هذا التفشي".

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية