رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نيفين جامع تبحث مع وزير الاقتصاد الإماراتي سبل تعزيز التعاون الاقتصادى

نيفين جامع
نيفين جامع
Advertisements

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن مصر والإمارات ترتبطان بعلاقات ثنائية استراتيجية تستند الى أرضية صلبة من العلاقات التاريخية المتميزة بين القاهرة وأبو ظبي، مشيرةً إلى أهمية تنسيق الجهود والتعاون الكامل في مواجهة كافة الأزمات الطارئة وبصفة خاصة جائحة فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقدته الوزيرة مع عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك على هامش انعقاد اجتماعات الدورة الـ108 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، تناول اللقاء سبل الارتقاء بمنظومة التعاون الاقتصادي بين البلدين، واستعرض عدد من الموضوعات والملفات ذات الاهتمام المشترك، وقد شارك في المباحثات ابراهيم السجيني مساعد الوزيرة للشئون الاقتصادية والدكتور أحمد مغاوري، رئيس التمثيل التجارى والمهندس محمد الزلاط رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية.

 

وقالت الوزيرة إن القيادة السياسية المصرية تولي اهتمامًا كبيرًا لتعزيز كافة أوجه التعاون بين مصر ودولة الإمارات الشقيقة في مختلف المجالات لا سيما المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، لافتةً إلى أن الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء حريصة على فتح أسواق ومجالات عمل جديدة بين البلدين خاصةً وأن هناك فرصة كبيرة للتعاون الاستثماري المشترك بين مصر والإمارات.

 

وأشارت الوزيرة إلى أهمية تفعيل العمل المشترك لزيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين وتسهيل مشاركة القطاع الخاص في المعارض التجارية والصناعية والترويجية بهدف التعريف بالمنتجات الوطنية، مع تقديم كافة التسهيلات المتعلقة بتيسير حركة التبادل التجاري بين البلدين.

 

ولفتت جامع إلى أن حجم التبادل التجاري بين مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة بلغ خلال النصف الأول من العام الجاري نحو مليار و596 مليون دولار، مشيرةً الى أن الطرفان اتفقا على تشكيل فريق عمل من الجانبين لبحث سبل تفعيل التبادل التجاري بين مصر والإمارات وإعادة النظر في هيكل المنتجات المتبادلة بينهما بما يتناسب مع حركة التنمية الصناعية والتكنولوجية التي تشهدها مصر والإمارات حاليًا.

 

وأكدت الوزيرة على الدور الهام لمجلس الأعمال المصري الإماراتي في تعظيم الاستثمارات المشتركة والمتبادلة، وتوفير المعلومات والخدمات للمستثمرين ورجال الأعمال، وتعزيز التواصل مع الجهات الحكومية المعنية في البلدين لتيسير أنشطة الأعمال، وتشجيع إقامة المشروعات الاستثمارية، والمساهمة في نقل المعرفة والتكنولوجيا.

 

وأضافت أن الوزارة تتابع عن كثب مستجدات التجهيز للمشاركة المصرية بمعرض إكسبو دبي 2020 والذي سيتم افتتاحه نهاية الشهر الجاري حتى يخرج هذا الحدث الكبير بالشكل اللائق بمكانة مصر فضلًا عن إلقاء الضوء على التطور الملحوظ الذي تشهده مصر حاليًا من خلال فعاليات ضخمة تجذب أكبر عدد من الزوار من مختلف الجنسيات لزيارة الجناح المصرى.

 

ومن جانبه أكد عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة حرص بلاده على تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والصناعية مع دولة مصر الشقيقة باعتبارها أحد أهم الشركاء التجاريين لدولة الإمارات العربية المتحدة بمنطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، مشيرًا إلى أن السوق الإماراتي يعد أحد أهم الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية على المستويين الإقليمي والعالمي.

 

وأشار إلى أهمية التنسيق بين الجهات المصرية المعنية ومؤسسة دبي لتنمية الصادرات لبحث سبل التعاون الممكنة بما يخدم التجارة بين البلدين، لافتًا إلى حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على انجاح المشاركة المصرية بمعرض إكسبو دبي 2020 والمشاركة بجناح متميز يعكس مكانة مصر وثقلها على المستويين الإقليمي والعالمي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية