رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

استشاري مناعة: دمج هذه الأدوية ضمن بروتوكول علاج كورونا للأطفال | فيديو

Advertisements

كشف الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة، عن البروتوكول الجديد الذي أقرته وزارة الصحة المصرية الخاص بعلاج الأطفال من فيروس كورونا المستجد ومتحور دلتا.

الأطفال مرضى السكر والفشل الكلوي

وأوضح الحداد خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح الورد" المذاع على فضائية ten، أن هناك بعض الفئات من الأطفال الذين لديهم مناعة ضعيفة مثل مرضى السكر أو الفشل الكلوي أو أي من الأمراض المزمنة، وهؤلاء الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد ومتحور دلتا، مثل كبار السن، متابعا:"ممكن نفاجأ أن الطفل أصيب بمضاعفات رغم أنه الأطفال تظهر لديهم كورونا على شكل دور برد".

وأشار  استشاري المناعة، إلى أن وزارة الصحة أضافت إلى بروتوكول علاج فيروس كورونا المستجد للأطفال مضادات للفيروسات وإضافة ما يسمى الأجسام المضادة المخلقة التي تمنع أن تصل الحالة إلى مضاعفات خطيرة، كما أشار إلى أن إدخال مضادات الفيروسات يساهم في عدم تحور الفيروس.

وقال الدكتور أشرف العقبة، رئيس أقسام الباطنة بكلية الطب جامعة عين شمس سابقًا، إن طرق تشخيص متحور دلتا السلالة الجديدة من فيروس كورونا من خلال عمل الأشعة المقطعية ومسحة الأنف والفم تحدد إذا كان يوجد إصابة أم لا.

ونصح بضرورة تقوية جهاز المناعة للجسم للحماية من السلالة الجديدة لفيروس كورونا مشيرًا إلى ضرورة الالتزام بالتغذية الصحية السليمة والحصول على الاحتياج اليومي للجسم من  السعرات الحرارية والفيتامينات المهمة وتعويض الجسم بالمكملات الغذائية  لتقوية المناعة.

كما نصح بضرورة تناول لقاح كورونا لخفض أعداد الإصابة ومنع انتقال عدوى فيروس كورونا.

وكانت وزارة الصحة كشفت عن ظهور أول حالة مصابة بمتحور دلتا بلس في منتصف يوليو الماضي.

وقالت وزارة الصحة والسكان إنه تم رصد أول حالة لسيدة عمرها ٣٥ سنة مصابة بمتحور دلتا بلس من فيروس كورونا ولم يستدع ذلك دخولها المستشفى.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أنه لم يتم رصد أي أعراض جديدة لمتحور دلتا بلس ولا تختلف عن الفيروس الأصلي وتشمل ارتفاع في درجة الحرارة وسعال وآلام متفرقة بالجسم وفقدان حاستي الشم والتذوق والعطس والتهاب الحلق والصداع وهي الأعراض البسيطة للمرض بينما الأعراض الشديدة تشمل ضيق في التنفس.

كما حذرت منظمة الصحة العالمية من الإصابة بمتحور دلتا السلالة الجديدة من فيروس كورونا مشيرة إلى أنه يتسبب في العدوى بمقدار ضعف العدوى التي يسببها الفيروس الأصلي.

وأشارت إلى أنه يسبب العدوى بنسبة ٥٠% من التحورات الأخرى  لفيروس كورونا التي يتم اكتشافها موضحة أنه في حالة إصابة الأشخاص بمتحور دلتا لا يزالون عرضة لخطر عودة الإصابة.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن غالبية المصابين بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا متحور دلتا لم يحصلوا على تطعيم فيروس كورونا، مؤكدة أن الإصابة بمتحور دلتا بين الملقحين أمر نادر الحدوث وفي حالة إصابتهم بالعدوى ليس من المرجح ظهور أعراض حادة عليهم أو يحتاجوا إلى الدخول للمستشفى.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية