رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إلقاء زجاجة حارقة على مكتب ديوان المظالم في أوكرانيا | فيديو

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي
Advertisements

أعلنت قناة – تيليجرام "بوليتيكا ستراني" الأوكرانية، احتراقًا جزئيًّا في مبنى رئيسة ديوان المظالم الأوكرانية -  ليودميلا دينيسوفا في كييف. 

 

وقالت القناة، إن مجهولين قاموا بإلقاء زجاجة حارقة "مولوتوف" على مكتب ليودميلا دينيسوفا رئيسة ديوان المظالم –الأومبودسمان في العاصمة الأوكرانية كييف.

 

وظهر مقطع فيديو للحادث على مواقع التواصل الاجتماعي، وظهر في اللقطات من مكان الحادث، باب المبنى وهو يحترق.

وأفادت الأنباء بأنه تم إطفاء الحريق، واعتقلت الشرطة الأوكرانية الجاني.

لمشاهدة الفيديو من هنا

وتعاني كييف توترًا سياسيًّا كبيرًا واحتقانًا في العلاقات الأوكرانية الروسية منذ أحداث 2014، والتي أسفرت عن تغير السلطة في أوكرانيا جراء مظاهرات، اعتمد بشكل كبير على القوى القومية المدعومة غربيًا.

 

ومنذ ذلك الحين تشهد منطقة دونباس شرق أوكرانيا أزمة عسكرية سياسية أوكرانية-أوكرانية، كما أسفرت تلك الأحداث عن توتر بالغ في شبه جزيرة القرم التي تقطنها أغلبية روسية ليتم في مارس 2014 إجراء استفتاء شعبي صوَّت لصالح عودة المنطقة إلى حضن روسيا.

يذكر أن وسائل إعلام أوكرانية أفادت بأن رجلًا مجهولًا مسلحًا بقنبلة يدوية دخل مقر حكومة الدولة في العاصمة كييف وهدد بتفجيرها.

 

ومنذ أشهر احتجز مسلح قرابة 20 شخصًا رهائن في حافلة في مدينة لوتسك، غربي أوكرانيا، وفقا لمسؤولين.

 

وأفادت الشرطة بوقوع إطلاق نار، لكن لم ترد تقارير حتى الآن عن وجود ضحايا؛ ولم تتضح مطالب الرجل.

 

وقال نائب وزير الداخلية أنتون هيراشينكو: إن الرجل يقول إن بحوزته قنبلة.

 

الرهائن

وأضاف هيراشينكو، عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، أن "الشرطة بدأت عملية خاصة بشأن الرهائن. والمفاوضات جارية (مع المسلح)".

 

وحاصر ضباط مكافحة الإرهاب الحافلة، وأغلقوا منطقة وسط المدينة وفقًا لتقارير، وأُبلغ السكان والعاملون بالقرب من موقع الحادث بوجوب ملازمة منازلهم وأماكن عملهم.

 

شخصيات سياسية

ونشرت وسائل إعلام أوكرانية ما يبدو أنه حساب الرجل على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، والذي ينتقد فيه شخصيات سياسية.

 

وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي: إنه يتابع الوضع عن كثب، مضيفًا "تُبذل كل الجهود الممكنة لإنهاء الوضع دون ضحايا".

 

روسيا وأوكرانيا

وفي وقت سابق، أنهى مجلس الوزراء الأوكراني، الاتفاق الذي يربط حكومتي أوكرانيا وروسيا الاتحادية بشأن التعاون بين الدولتين في مجال مكافحة الإرهاب.

 

أسس قانونية

وجاء في بيان صادر عن مجلس الوزراء الأوكراني: "هذا القرار سيخلق أسسًا قانونية وسياسية إضافية لحماية المصالح الوطنية لأوكرانيا في ظروف النزاع المسلح الذي يعرفه شرق أوكرانيا منذ سنة 2014 وتعزيز سلطة أوكرانيا".

 

وقال مصدر في مجلس الوزراء الأوكراني: إن ذلك يتضح من جدول أعمال اجتماع الحكومة الأوكرانية، الذي يتضمن قضية قطع التعاون بين موسكو وكييف في مجال مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أنه تم التوقيع على وثيقة التعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب في 12 يوليو من سنة 2012 في يالطا.

 

تدهور العلاقات

وتدهورت العلاقات بين روسيا وأوكرانيا بعد وقوع انقلاب في العاصمة الأوكرانية كييف في عام 2014، وحظرت السلطة الأوكرانية الجديدة كل أشكال التعاون مع روسيا، واضطرت روسيا إلى تطبيق حظرها التجاري على أوكرانيا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية