رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إشبيلية يفوز على خيتافي 0/1 ويتقاسم صدارة الليجا مع أتلتيكو مدريد

إشبيلية
إشبيلية
Advertisements

لعب النجم الأرجنتيني إيريك لاميلا دور البطولة مع فريقه الجديد إشبيلية بعد أن سجل هدف انتصاره القاتل والوحيد في شباك خيتافي ليواصل انتصاراته للجولة الثانية على التوالي ويجاور أتلتيكو مدريد في صدارة الليجا.

إشبيلية وخيتافي

وأقيمت مباراة إشبيلية وخيتافي بملعب (كوليسيوم ألفونسو بيريز) مساء اليوم الإثنين ضمن الجولة الثانية من الدوري الإسباني.

 

وأمام جماهير احتشدت في ملعب الفريق المدريدي لمشاهدة فريقها عن كثب للمرة الأولى منذ تفشي جائحة كورونا في مارس من العام الماضي، حافظت الشباك على عذريتها حتى الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

 

هدف لاميلا القاتل

ولكن كان للاعب لاميلا رأي آخر بعد أن سجل هدف الانتصار والمباراة الوحيد في الدقيقة الثالثة بعد الوقت الأصلي (ق90+3).

 

وكان الوافد الجديد من توتنهام هوتسبر، قد سجل هدفين في انتصار فريقه العريض في ظهوره الأول بالموسم الجديد بثلاثية نظيفة على رايو فاليكانو، ليرفع محصلته إلى 3 أهداف يجاور بها مواطنه أنخيل كوريا، مهاجم أتلتيكو مدريد، والبرازيلي فينيسيوس جونيور، مهاجم ريال مدريد، في صدارة هدافي الليجا.

 

ترتيب الفريقين

وبهذه النتيجة يواصل الفريق المدريدي بدايته السيئة بخسارة ثانية على التوالي تجعله في قاع الترتيب من دون نقاط.

 

ورفع الفوز رصيد الفريق الأندلسي إلى النقطة السادسة التي يجاور بها الأتلتي في الصدارة، بفارق نقطتين عن الغريمين ريال مدريد وبرشلونة.

 

وكشفت صحيفة ”سبورت“ الإسبانية، أن مسؤولي نادي برشلونة، تراجعوا عن فكرة فسخ عقد صامويل أومتيتي، مدافع الفريق، بعد تهديده منذ أيام بضرورة الرحيل والبحث عن عرض آخر.

 

وأكدت الصحيفة أن برشلونة يفكر في الإبقاء على أومتيتي؛ لأن اللاعب الفرنسي يضع العديد من العوائق أمام الإدارة وفسخ عقده أو منحه مخالصة مالية قد يصل بالنادي إلى نزاع قانوني معقد.

 

وكان أومتيتي على رأس قائمة اللاعبين المطلوب رحيلهم عن برشلونة لحل الأزمة الاقتصادية القوية التي يعاني منها الفريق، وأرسل له النادي قبل أيام تحذيرا من أنه سيُنهي عقده إذا لم يجد ناديا جديدا، حيث يتبقى له في عقده موسمين آخرين، ويتقاضى واحدا من أكبر الرواتب في الفريق.


وكانت آخر مباراة لعبها أومتيتي مع برشلونة كانت ضد يوفنتوس على كأس جوان غامبر الودية، ووقتها أطلقت جماهير النادي الكتالوني صافرات استهجان ضد اللاعب لأنها ترى استمراره مع الفريق براتبه الكبير عجل برحيل قائدها السابق وهداف الفريق التاريخي ليونيل ميسي، ليضطر اللاعب الفرنسي إلى مغادرة الملعب عقب المباراة ولم يحضر مراسم استلام الكأس مع فريقه.

 

كما رد اللاعب بعدها برسالة عبر حسابه الرسمي على ”إنستجرام“ قائلا ”أحيانا من الأفضل ألا تقول شيئا؛ الصمت أفضل“.

 

ويمتد عقد أومتيتي مع برشلونة حتى صيف 2023، ويرتبط اسمه حاليا بعدة أندية قد يرحل إليها، منها أولمبيك ليون الفرنسي وروما الإيطالي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية