رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إصابات كورونا تواصل الانخفاض في السعودية

كورونا
كورونا
Advertisements

أعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم السبت، تسجيل أقل نسبة إيجابية من الإصابات بفيروس كورونا منذ منتصف شهر مارس الماضي.


وأعلنت وزارة الصحة السعودية في بيان لها، السبت، ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا المستجد في المملكة إلى 541610 حالات مؤكدة، بزيادة 409 إصابات عن المسجلة الجمعة التي بلغت 499 حالة.
وسجل بذلك عدد الإصابات الجديدة بكورونا أدنى مستوى منذ منتصف مارس 2021.
وتم تسجيل 7710 حالات تعافٍ جديدة، لترتفع الحالات الإجمالية للتعافي إلى 527899 حالة.
كما أعلنت الوزارة تسجيل 11 حالة وفاة جديدة، ليصل عدد الوفيات الإجمالي إلى 8469 حالة وفاة.
وبلغ إجمالي الحالات النشطة 5242 حالة، منها 1162 حالة حرجة.

مجلس التعاون الخليجي


وكشفت معطيات مركز الإحصاء الخليجي، تفاصيل انتشار فيروس كورونا في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حتى تاريخ 20 أغسطس  الجاري.

ونشر المركز إحصاءات انتشار فيروس كورونا في دول الخليج، وهي كالآتي:

- عدد حالات الإصابات المؤكدة: 2.459.103.

- عدد حالات التعافي: 2.400.389.

- عدد حالات الوفاة بسبب هذا الفيروس: 18879.

- عدد جرعات اللقاحات المضادة لهذا الفيروس المعطاة: 63.177.795.

وأشار إلى أن عدد الإصابات المؤكدة اليومية ليوم أمس الجمعة، بلغ 2054 إصابة في دول المجلس كافة، بينها متوسط 1070 بالإمارات، و458 بالسعودية، و226 بالكويت، و221 بقطر، و79 بالبحرين، فيما سجلت عمان صفر إصابة، لافتا إلى أن حالات التعافي سجلت النسبة من إجمالي الإصابات 97.6%، وتراوحت بين 99.1% في البحرين، و98.1% بالكويت، و98.5% بقطر، و97.4% بالسعودية، و97.2% بالإمارات، و96.2% بعمان.

في حين أن حالات الوفاة اليومية بدول المجلس، ليوم أمس الجمعة، بلغت 13 حالة.

خطورة متحور دلتا


حذرت منظمة الصحة العالمية، هذا الأسبوع، من أن البيانات التي قدمتها بعض الدول تشير إلى أن السلالة المتحورة من فيروس كورونا المستجد "دلتا" ترفع مخاطر دخول المصابين للمستشفى، ما يفند الاعتقاد السائد بأنها أكثر انتشارًا وأقل أعراضًا.

ونقلت مجلة "ناشونال إنترست" عن المسؤولة التقنية في منظمة الصحة العالمية، الدكتورة ماريا فان كيرخوف، قولها إنه "من ناحية الشدة، رأينا بعض الدول تشير إلى مخاطر متزايدة من دخول المستشفى للأشخاص المصابين بالمتغير دلتا".

وأضافت أنه رغم ذلك "لم نرَ ذلك يُترجم إلى زيادة في الوفيات".

ولفتت فان كيرخوف إلى أن المتغير دلتا خطير بشكل خاص على مَن يعانون ظروفًا صحية خاصة، كالسمنة والسكري وأمراض القلب.

وقالت: "عوامل الخطر بالنسبة للمرض الشديد والموت هي ذاتها".

وأوضحت "إذا كان لديك حالة ضمنية، بغض النظر عن عمرك، أنت في خطر متزايد من دخول المستشفى".

مناعة القطيع


كما حذَّر علماء من أن هدف الوصول إلى ما يعرف باسم "مناعة القطيع" من مرض "كوفيد-19" أصبح مستبعدًا مع تفشي متحور "دلتا" واحتمالات ظهور سلالات أخرى في المستقبل أكثر فتكا خاصة بالنسبة لغير المحصنين.

وأًصبح "دلتا" هو المتحور المهيمن أيضًا على الحالات الجديدة في الولايات المتحدة، وتقول المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها إنه مسؤول عن أكثر من 90 في المئة من حالات الإصابة الجديدة بمرض "كوفيد-19".

وظهر "دلتا" أول مرة، في ديسمبر من العام الماضي، في الهند، قبل أن ينتشر في العديد من بلدان العالم، بما فيها الولايات المتحدة التي اكتشفت أول إصابة بها في مارس الماضي.

كما دفع المتحور "دلتا" بعض الدول نحو إعادة فرض الإغلاقات وقيود السفر، فيما قررت بعض الدول إعطاء جرعة ثالثة معززة من اللقاحات لمواجهة هذا المتغير.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية