رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد أزمات الـ"فار".. اتحاد الكرة يتخذ هذا القرار بعد انتهاء الدوري

شركة الفار
شركة الفار
Advertisements

استقرت اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، برئاسة أحمد مجاهد، على فسخ التعاقد مع الشركة الإسبانية المسؤولة عن تطبيق تقنية حكم الفيديو "الفار" في مباريات الدوري الممتاز، بمجرد انتهاء المسابقة يوم 27 أغسطس الجاري.

التعاقد مع شركة جديدة


ومن المقرر، أن يطرح اتحاد الكرة عقب فسخ تعاقده مع الشركة الأسبانية، مناقصة جديدة، للشركات المختصة فى تطبيق تقنية الفار، للتعاقد مع إحداها لتبدأ فى تطبيق التقنية فى مباريات الدوري بدءًا من الموسم المقبل 2021 – 2022 وفق أحدث التكنولوجيات المتوفرة لهذه التقنية في ملاعب العالم.

تقصير الشركة الإسبانية

وتأتي هذه الخطوة من جانب اللجنة الثلاثية بفسخ التعاقد مع الشركة الإسبانية، بعدما فشلت تقنية "الفار"، فى حسم بعض الحالات التحكيمية التي أثارت جدلًا واسعًا فى الشارع الكروي في مصر خلال الجولات الأخيرة من مسابقة الدوري الممتاز، وتسببت في هجوم إعلامي وجماهيري واسع ضد مسئولي لجنة الحكام برئاسة وجيه أحمد، لاسيما جماهير النادي الأهلي، التي تؤكد تعرض فريقها لظلم تحكيمي كبير فى المباريات الأخيرة ما تسبب فى ضياع العديد من النقاط التي أبعدته عن المنافسة على لقب الدوري.

عيوب الفار

وكان مجموعة من خبراء التحكيم اتهموا تقنية الفار المعمول بها فى الدوري المصري، بالتسبب فى إثارة الأزمات بين اتحاد الكرة والعديد من أندية الدوري، لاسيما أن الشركة الإسبانية المسئولة عن تطبيق تقنية الفار، تمتنع عن توفير بعض التقنيات الفنية التي من شأنها أن تقدم خدمة أفضل لحكام المباريات، خاصة فيما يتعلق بكاميرات تصوير المباراة إلى جانب عدم توفير تقنية خط المرمي التي توضح صحة الهدف من عدمه في حال إنعدام زاوية الرؤية لدي حكم المباراة أو مساعده.

توتر العلاقة بين الأهلي وإتحاد الكرة 

وتوترت العلاقة مؤخرًا بين النادي الأهلي واتحاد الكرة برئاسة أحمد مجاهد، بسبب الأخطاء التحكيمية التي تسبب فى ضياع العديد من النقاط على فريق الكرة بالقلعة الحمراء، وتراجع فرصه في المنافسة على درع الدوري بعد اتساع فارق النقاط مع غريمه التقليدي الزمالك إلى أربع نقاط لصالح الأخير.

الأهلي يطلب حكام أجانب

وأصدر مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب بيان رسمى يطلب فيه اسناد مباريات الفريق الأول لكرة القدم بالنادي في بطولتى كأس مصر والسوبر المحلى الى حكام أجانب.

وجاء بيان النادي الأهلي كالتالي:

يحرص النادى الأهلي  دائمًا على إعلاء المصلحة العامة، والتعاون مع كافة عناصر المنظومة الرياضية، لا سيما اتحاد الكرة ولجانه، بما يساعد على نجاح المسابقات ودعم المنتخبات الوطنية، حتى وإن وقع عليه الضرر في بعض المباريات بسبب الأخطاء التحكيمية «الفجة» والمتكررة، وآخرها ما جرى في مباراة الأهلي وطلائع الجيش أمس من جانب حكم اللقاء، وحكم الڤيديو المساعد، التي كشفت أن مثل هذه الأخطاء منذ بداية الموسم لم تكن تقديرية. لذا يود النادي التأكيد على النقاط التالية:


تكرار الأخطاء التحكيمية

لم نجد تفسيرًا لتكرار الأخطاء التحكيمية في مباريات النادي الأهلي، على وجه التحديد، التي أفقدت الفريق خمس عشرة نقطة في سباق الدوري، وهو أمر يطرح تساؤلات عديدة عن سر غياب العدالة.

مخاطبة اتحاد الكرة عدة مرات

قمنا بمخاطبة اتحاد الكرة مرات عديدة، وحذرنا من تكرار الأخطاء غير المقبولة للحكام، التي نسفت مبدأ تكافؤ الفرص بين الفرق المتنافسة، وتلقينا وعودًا بتطوير منظومة التحكيم، ورغم كل هذا، ومع استئناف فريق الأهلي مبارياته المحلية عقب الانتهاء من مشاركاته الإفريقية، لم نتوقف عند هذه الأخطاء، وآثرنا التحمل فوق الطاقة؛ حرصًا على نجاح واستكمال المسابقة وحتى لا يتشتت تفكير لاعبينا بمثل هذه الأمور، خاصة أنهم يعانون من إجهاد بدني وذهني غير مسبوق بسبب ضغط المباريات، وهو أمر لن نقبل به مرة اخرى، خاصة أن تراكم المباريات على فريق الأهلي كان لداعٍ أهم وهو اللعب باسم مصر في البطولات الدولية والتتويج بألقاب قارية.

غياب العدالة التحكيمية عن مباريات الأهلي

إزاء ما يحدث من غياب للعدالة في مباريات النادي الأهلي، فإن النادي ينتظر رد اتحاد الكرة بشأن استقدام حكام أجانب من التصنيف الأول لمباريات الأهلي في بطولتي السوبر المصري وكأس مصر، على أن يتحمل النادي التكاليف كاملة، وإيجاد حلول قاطعة مع لجنة الحكام والقائمين عليها قبل انطلاق الموسم الجديد للحفاظ على حقوق كل الأطراف.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية