رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لعنة أفغانستان!

Advertisements

قتل الملك محمد نادر شاه ملك أفغانستان في اغتيال نفذ ضده عام ١٩٣٣ ليتولى ابنه محمد ظاهر شاه الحكم.. وفي عام ١٩٧٣ وأثناء العلاج خارج البلاد يقوم رئيس الوزراء محمد داود خان الذي هو أيضا ابن عم الملك بانقلاب ضده ويعلن النظام الجمهوري!

 

عام ١٩٧٨ استولى الحزب الشيوعي على السلطة ويتولى نور الدين تراقي الحكم ولا تمر أشهر حتى ينقلب رفيق نضاله حفيظ الله أمين عليه ويستولي على السلطة ويعلن عدد المعتقلين بأفغانستان وإنهم بعشرات الآلاف ويتهم نور الدين تراقي باعتقالهم ويأمر بإعدامه!

لا تمر ثلاثة أشهر حتى يتدخل الاتحاد السوفيتي في أفغانستان ويعتقلون حفيظ الله أمين ويتهمونه بالعمالة للولايات المتحدة ويسجن ويعدم ويتولى بابراك كارميل السلطة لكن تشتعل الحرب ضد الاتحاد السوفيتي بدعم أمريكي وتمويل عربي ومقاتلين عرب بجانب قيادات أفغانية منهم برهان الدين رباني وأحمد شاه مسعود وقلب الدين حكمتيار!

 

اشتعلت بعد رحيل الاتحاد السوفيتي الحرب الشاملة حتى كان الكل ضد الكل فقتل أحمد شاه مسعود في تفجير مدبر من مجموعة انتحلت صفة وفد إعلامي من إحدى القنوات وقتل برهان الدين رباني الذي تولى الرئاسة وهكذا حدث مع الكثيرين من قادة هذه الأحزاب في حين اختفى البعض وارتضى البعض الآخر ببعض مناطق النفوذ!

 

الشعب الأفغاني تقاتل نعم.. لكنه من الشعوب الطيبة التي لا تستحق لعنة الدم المستمرة منذ قرن ولا يستحق مستقبل مظلم ينتظره!

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية