رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس رابطة الدوري الإسباني ينتقد ريال مدريد ويسخر من برشلونة

خافيير تيباس رئيس
خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني
Advertisements

شن خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، هجوما على ناديي ريال مدريد وبرشلونة، بسبب رفضهما الاتفاق بين الليجا وصندوق (CVC) الاستثماري والذي تم الاتفاق عليه اليوم، لضخ 2.7 مليار يورو في مسابقة الدوري الإسباني.

 

رئيس الليجا ينتقد ريال مدريد وبرشلونة

وكان التصويت سريًّا، لكن أندية ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيك بيلباو أعلنت رفضها للاتفاق، بجانب رفض ناد في القسم الثاني لم يكشف عن هويته، ورفض الاتحاد الإسباني، مقابل موافقة 38 ناديًّا.

وانتقد تيباس رفض ريال مدريد، مؤكدا أن مسؤولي النادي الملكي يعرقلون التوصل لاتفاقيات منذ 8 سنوات، قائلا: "كنت أريد تواجدهم، لكننا لن نبكي لعدم تواجدهم، ولن يعرقل ذلك التطور، لأن CVC جاء من دون الاعتماد على التعاون معهم".

فيما أكد تيباس أن ريال مدريد يستطيع التعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان أو غيره، لأن وضعه المالي يسمح بذلك.

رحيل ليونيل ميسي

وحول رحيل ليونيل ميسي إلى باريس سان جيرمان، قال تيباس إن مغادرة النجم الأرجنتيني لنادي برشلونة والدوري الإسباني كان مؤلما قبل أن يسخر من النادي الكتالوني قائلا: "لديه أشخاص أذكياء للغاية لدى اتخاذ القرارات، وفي آخر القرارات التي اتخذوها يظهر ذلك".

وأضاف تيباس: "كان يحق لبرشلونة الحصول على 275 مليون يورو من هذه الاتفاقية".

وتابع: "لا أعرف حسابات برشلونة من أجل خفض إجمالي رواتبه، لكن مع هذه النسبة البالغة 15%، إذا كان قد قبل هذا النوع من التمويل (اتفاقية CVC)، لكان لديه ما يقرب من 40 مليونا، وهو ما كان سيساعده في الحصول على فريق أكثر تنافسية، في ظل وجود ميسي أو لاعب آخر".

وأردف: "من الواضح أننا نريد دائما وجود أفضل لاعبين في الدوري الإسباني.. غادر نيمار، وغادر كريستيانو، وغادر الآن ميسي.. لقد كان رحيلا مؤلما إلى حد ما، لأنه لمدة شهر كان كل شيء يسير على ما يرام، وفي ذات مساء تغير الأمر".

واستكمل: "رحيل ميسي يؤلم، لكننا عملنا بجد حتى لا تنخفض قيمة حقوقنا.. برشلونة لم يصبح من دون ميسي لهذا السبب، أنا أربط رحيله بقضايا أخرى.. برشلونة لديه ديون وخسائر من الموسم الماضي".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية