رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قيس سعيد يجتمع بأعضاء المجلس الأعلى للجيوش والقيادات الأمنية

قيس سعيد
قيس سعيد
Advertisements
يعقد الرئيس التونسي قيس سعيد،  اليوم الأربعاء،  مجددا اجتماعا بأعضاء المجلس الأعلى للجيوش وقيادات أمنية.


قيادات أمنية 

وللمرة الثانية في أقل من أسبوع يستدعي الرئيس التونسي قيس سعيد المجلس الأعلى للجيوش والقيادات الأمنية الكبرى حسب ما أفادت به الرئاسة التونسية في بلاغ لها .



ويضم الاجتماع  الجنرالات الكبرى للجيش التونسي والقيادات العليا في مكافحة الإرهاب لبلورة الخطوات اللاحقة بعد تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة على نوابه.

 الإقامة الجبرية

وبينت ذات المصادر أن سعيد سيدرس مع المجلس الأعلى للجيوش مسألة وضع شخصيات سياسية متهمة بالفساد في الإقامة الجبرية وووضع الترتيبات لحماية الحدود الجنوبية لتونس بعد ورود معلومات عن محاولة بعض الميليشيات الإرهابية التسلل من غرب ليبيا الى تونس .


كما قرر سعيد صباح اليوم ، نشر القوات المسلحة أمام مقر القطب القضائي التونسي لمكافحة الفساد ،ومنع دخول الموظفين من العمل تخوفا من تهريب الملفات التي تدين الفساد السياسي .


الجهات القضائية التونسية أعلنت انطلاقها في التحقيق في التمويلات الأجنبية لحزب النهضة الاخواني وحليفه قلب تونس الذي يترأسه نبيل القروي.
وكان الرئيس التونسي قيس سعيد اتخذ حزمة من القرارات الاستثنائية المتتالية بداية من مساء الأحد، لوقف حالة التخبط التي تعانيها البلاد جراء ممارسات حركة النهضة الإخوانية التي تسيطر علي السلطة التشريعية فى البلاد، حيث قرر تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، مع إعفاء هشام مشيشي، رئيس الحكومة والمكلف بإدارة شؤون وزارة الداخلية، وإبراهيم البرتاجي، وزير الدفاع الوطني، وحسناء بن سليمان، الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة علي أن يتولى الكتاب العامون أو المكلفون بالشؤون الإدارية والمالية برئاسة الحكومة والوزارات المذكورة تصريف أمورها الإدارية والمالية إلى حين تسمية رئيس حكومة جديد وأعضاء جدد فيها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية