رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تحذير للصحة العالمية من التخفيف المبكر لقيود كورونا

الصحة العالمية
الصحة العالمية
Advertisements
حذرت لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، من إنهاء العمل بالإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا بشكل مبكر.


الكمامات
وقالت اللجنة ومقرها جنيف: إن "استخدام الكمامات، والتباعد الاجتماعي، ونظافة الأيدي، وتحسين تهوية الأماكن المغلقة لا تزال الأساس في الحد من انتقال فيروس كورونا".

وأضافت اللجنة: "يجب مواصلة مواءمة إجراءات الصحة العامة المعمول بها في الاستجابة للحالات الفردية أو الجماعية، بما في ذلك تتبع المخالطين والحجر الصحي والعزل، في إطار السياق الوبائي والاجتماعي وتطبيقها".




الطوارئ 

وأوصت اللجنة بالإبقاء على حالة الطوارئ بشأن المخاوف الدولية التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية في 30 يناير 2020.

وتجتمع اللجنة كل 3 أشهر تقريبًا لإعادة تقييم الوضع، ويعد هذا هو الاجتماع الثامن لها منذ ظهور أول إصابة بفيروس كورونا في الصين.

وكانت اللجنة قد حذرت من أنه من المتوقع أن تنتشر المتغيرات الجديدة المتعلقة بفيروس كورونا "سارس كوف 2" في جميع أنحاء العالم، ما قد يجعل من الصعب إيقاف الوباء.

وحذرت اللجنة في بيان، بشأن الوضع الوبائي، من أن "الوباء لم يقترب من نهايته"، واعترف رئيس اللجنة ديدييه حسين للصحفيين بأن "الاتجاهات الأخيرة مقلقة"، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وقال حسين إنه بعد عام ونصف العام من إعلان منظمة الصحة العالمية لأول مرة ما يسمى بحالة طوارئ الصحة العامة ذات الاهتمام الدولي - أعلى مستوى تأهب لها - "ما زلنا نلاحق هذا الفيروس ولا يزال الفيروس يلاحقنا".

متغيرات كورونا                                                                 
في الوقت الحالي، تهيمن أربعة متغيرات مقلقة للفيروس على الوضع الوبائي العالمي، هي "ألفا" و"بيتا" و"جاما" وأخطرها "دلتا" سريع الانتشار، والذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند.
                                                                
لكن اللجنة حذرت من أن الأسوأ قد يكون في المستقبل، مشيرة إلى "الاحتمال القوي لظهور وانتشار عالمي لمتغيرات جديدة وربما أكثر خطورة قد يكون من الصعب السيطرة عليها".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية