رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسام راضي يعزي أسر ضحايا قطاري سوهاج.. السيسي يتابع النتائج.. ووجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل تلك الحوادث مرة أخرى

السفير بسام راضي
السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية
قدم السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التعازي إلى أسر ضحايا حادث قطار سوهاج.

وقال متحدث الرئاسة إن الرئيس السيسي يتابع متابعة دقيقة النتائج التي تم التوصل إليها إلى الآن من المجموعة الوزارية المسؤولة.


وأضاف خلال مداخلة على قناة صدي البلد أن الرئيس السيسي كان حريصا على الاجتماع مع المجموعة الوزارية المعنية بمتابعة الحادث

وقال متحدث الرئاسة إن الرئيس السيسي استمع كل ملابسات حادث التصادم.

وأضاف السفير بسام راضي أن الرئيس وجه بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل تلك الحوادث مرة أخرى؛ مشيرا إلى أن منظومة السكة الحديد تشهد تطويرا من خلال أحدث الأساليب التكنولوجيا الحديثة.

وتابع: الرئيس وجه بسرعة استخدام نظام التحكم الآلي للجرارات في منظومة السكة الحديد.

واجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والمستشار عمر مروان وزير العدل، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والسيد محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، ومحمود توفيق وزير الداخلية، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والفريق كامل الوزير وزير النقل، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع تناول "متابعة حادثة تصادم قطاري سوهاج.

واطلع على كافة التفاصيل ذات الصلة بالحادث وملابساته وتطورات التحقيقات الجارية، فضلاً عن التقارير المتعلقة بما تم اتخاذه حتى الآن من إجراءات علاجية وطبية تجاه المصابين، وكذا التعويضات للشهداء والمصابين.

ووجه الرئيس بتوفير أقصى درجات الرعاية الممكنة للمصابين، وصرف معاش ثابت للمصابين بنسب عجز وعاهات مستديمة جراء الحادث، مع صرف التعويضات الملائمة لأسر الشهداء والضحايا.

كما وجه الرئيس بتطبيق الإجراءات التي من شأنها أن تحقق التوازن ما بين اكتمال مخطط التحديث الجذري الشامل لمرفق السكة الحديد على مستوى الجمهورية وما يحتويه من نظم اليكترونية حديثة، بالتوازي مع استمرار تشغيل وتسيير القطارات، وذلك لضمان تعزيز معايير السلامة والأمان للركاب.

مع تقبل إمكانية حدوث بعض التأخير في مواعيد القطارات إلى حين الانتهاء من تحديث المنظومة، وقيام المسئولين المعنيين بشرح دقيق للمواطنين بكافة التفاصيل ذات الصلة التي سوف يتم تطبيقها في هذا الإطار، حيث أن اكتمال المنظومة بشكل نهائي هو السبيل الوحيد لإنهاء هذا النمط من الكوارث.



Advertisements
الجريدة الرسمية