رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستشار الرئيس: لقاحات كورونا فى مصر آمنة

الدكتور محمد عوض
الدكتور محمد عوض تاج الدين
Advertisements
أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، إن كافة اللقاحات التى ستدخل مصر، تخضع لمعايير دقيقة جدا، بالتجارب السريرية، والإكلينيكية، وتراقبها هيئة الدواء المصرية وتعتمدها.


وأضاف في مداخلة هاتفية مع الكاتب الصحفي سيد علي مقدم برنامج "حضرة المواطن" المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، أن كافة لقاحات كورونا لا تجلب للمصابين مناعة كاملة، ولكنها مناعة جزئية، وتقلل المضاعفات وحدة المرض.

وأوضح أن الدول المنتجة للقاحات استحوذت على نسبة كبيرة من الانتاج، ولا يوجد إنتاج من اللقاحات تكفي العالم كله، مؤكدا أن الدولة تسعى للحصول على لقاحات متعددة لتطعيم أكبر عدد من المواطنين فى وقت قصير.

وأشار إلى أن هناك شروطا لتصنيع لقاحات مصرية ضد كورونا، والدولة تسعى لتنفيذ هذه الشروط لامتلاك مصنع لذلك، موضحا أن أزمة كورونا أثبتت أنه يجب أن يكون للدولة مصنع لإنتاج مشتقات البلازما.

وعن انخفاض أعداد الاصابة بفيروس كورونا أكد أن الإلتزام بالإجراءات الاحترازية كان له أثر إيجابي لانخفاض حدة الإصابة بالفيروس، مؤكدا أن تغيير بروتوكول العلاج جاء نتيجة لملائمة المرحلة وهي تغييرات ليست جوهرية وكلها لضمان أفضل علاج للتجارب السابقة.

كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الاثنين، عن خروج  471 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 130107 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 541 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 44 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الاثنين، هو 166492 حالة من ضمنهم 130107 حالة تم شفاؤها، و 9360 حالة وفاة.


ارتفاع عدد شهداء الأطباء

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية